مقالات وأعمده

“أنا والنحلة والدبور”.. إبداع جديد للنجم الكبير محمد صبحي

 

بقلم: أميمة أحمد ماهر

 

“إذا كانت المرأة خلقت من ضلع أدم فكل الرجال خرجوا من رحمها”، بهذه الكلمات أنهى الفنان المبدع محمد صبحي الرض الخاص من مسرحيته الجديدة “أنا والنحلة والدبور”.

عندما تذهب إلى مسرح محمد صبحي فأنت تعلم جيداً أنك سترى عملاً فنياً هادفاً، تستطيع أن تصطحب عائلتك وأنت مطمئن، بل وعلى يقين بأنك ستخرج برسالة هامة، وأنك ستعلم أولادك أيضاً قيمة أخلاقية وإنسانية بطريقة راقية وبسيطة.

في مسرح محمد صبحي، ستجد الكوميديا التي تدخل عليك البهجة دون ابتذال، ستجد فنان مثقف له رسالة يحارب بسلاح الفن لإيصالها للمجتمع، ستجد عمل يرتقي بالوجدان والمشاعر، وقيمة فنية لن تجدها في أي مكان أخر.

ناقش المبدع محمد صبحي في مسرحيته الجديدة قضية هامة من قضايا المرأة، وسلط الضوء على الدور الكبير الذي تقوم به ويتغافله المجتمع الذكوري الذي نعيش فيه.

كان لي شرف حضور العرض الخاص للعمل الفني الذي سينطلق للجمهور يومي الخميس والجمعة من كل أسبوع في السابعة والنصف مساءاً على مسرح مدينة سنبل، وشرف حضور المؤتمر الصحفي الذي أعقب المسرحية لمناقشة العمل مع أبطاله، لتجد فناناً مثقفاً، يتناقش ويقبل النقد بمنتهى الذوق والرقي، يقبل النصيحة التي توجه له بخصوص العمل ويعد بمراجعتها وتطبيقها إن أمكنه ذلك.

هذا هو مسرح محمد صبحي الذي تعودنا عليه دائماً، فنان يحب عمله ووطنه ويخلص لهما، ويحاول الارتقاء بالمجتمع من خلال أعماله الفنية، والرسائل الهادفة التي يتبناها في جميع أعماله، والتي يجب علينا جميعاً مساندتها اذا كنا نأمل في حياة أفضل لنا ولأولادنا.

تحية للفنان المبدع محمد صبحي وتحية لكل فريق العمل الذي قدم دوره على أكمل وجه، باستثناء الأخطاء البسيطة الغير ملحوطة، والتي أشار إليها الفنان الكبير خلال لمؤتمر الصحفي، لكني أقول أن هذه الأخطاء حال كل عرض مسرحي في بدايته، وأنا كمشاهدة استمتعت بالعمل ورسالته.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange