رياضه

أهلى قمصان يهزم بيراميدز ويخرجه من الكأس وحسام حسن يفك النحس

بداية مليار تحية لمدرب الأهلى سامى قمصان الذى تحمل المسؤولية فى ظروف صعبة للغاية ولكنه استطاع أن يقود دفة سفينة الأهلى بنجاح
مباراة عصيبة قبل بدايتها وثقيلة على أى مدرب حتى بعض الجماهير كانت تضع يدها على قلبها خوفا من تعرض الفريق لنكبة على يد براميدز والذى يتمتع بقوة هجومية كبيرة ومدرب مميز
لعب سامى قمصان بعقلانية شديدة فلم يغامر بفتح الملعب لعلمه بالسرعات التى يتميز بها لاعبوا بيراميدز
أغلق سامى قمصان كل الطرق التى تؤدى لمرمى الشناوى ولأول مرة يشاهد الجميع دفاع الأهلى بهذا التنظيم الرائع فسيطر على هجوم بيراميدز المتحرك ولم يمكنه من تشكيل خطورة على الشناوى مما جعل لاعبو بيراميدز يلجاون للتسديد غير المتقن نظرا لضغط لاعبى الأهلى عليهم
ترك لاعبوا الأهلى الاستحواز غير المفيد لاعبى بيراميدز واعتمدوا على الهجمات المرتدة والى منها أحرز الأهلى هدفه الأول مبكرا فى الدقيقة 18 من هجمة تحولت لضربة ركتيه لعبها قفشة متقتة انقض عليها طاهر محمد براسه ساقطة خلف إكرامى فى الزاوية البعيدة محرزا الهدف الأول
حاول عبد الله السعيد ورمضان صبحى وحسين السيد قبل خروجه مصابا علاوة على الكرتى المزعج ولكن دفاع الأهلى لعب بعقلانية شديدة وبدون اخطاء
لعب محمد هانى وربيعة وياسر إبراهيم مباراة ولا اروع أغلقوا كل الطرق أمام مهاجمى بيراميد لينتهى الشوط الأول بتقدم الأهلى بهدف


الشوط الثانى 

لم يتغير الأمر كثيرا سوى بخروج محمود وحيد ونزول صلاح محسن الذى شكل إزعاجا كبيرا لمدافعى بيراميدز ولو تميز بقليل من السرعة لأنهى المباراة مبكرا خاصة عندما مرر له محمد شريف الكرة امام المرمى لم يلحق بها ليضيع هدفا محققا
امتلك لاعبو بيراميدز الكرة وهاجموا بكل الخطوط دون خطورة حتى التسديدات لم تكن بالقوة اللازمة وكانت فى متناول الشناوى
كرة واحدة خطيرة اخطأها ديانج لينفرد الكرتى ويسددها بتسرع فى يد الشناوى من الوضع منفردا
تغيير بنزول حسام حسن وخروج محمد شريف ونزول كريم فؤاد وخروج محمد هانى ثم نزول زياد طارق وخروج طاهر محمد
وفى وسط هجوم بيراميدز يستخلص السوليه الكرة ويمرر سريعا لقفشة الذى يمررها لحسام حسن المندفع من الخلف الذى يضعها بكل هدوء فى الزاوية البعيدة لإكرامى مسجلا الهدف الثانى فى الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع ليكسر حالة النحس التى لازمته كثيرا منذ قدومه للأهلى
يخرج قفسة وينزل وليد سليمان لاستهلاك الوقت وفى الدقيقة الأخيرة يخطئ الشناوى أمام المرمى ويمرر الكرة لربيعة يقتنصها رمضان صبحى ولكن ربيعة اغلق عليه طريق المرور فألقى بنفسة ليحصل على ركلة جزاء وهمية يحرز هو منها هدف بيراميدز الوحيد ليطلق الحكم صافرته بانتهاء المباراة بفوز ثمين للاهلى ليذهب لملاقاة بتروجيت فى الدور نصف النهائى للكأس

فتحى الحصرى

فتحى الحصرى .كاتب ومصور وصحفى عمل لأكثر من ربع قرن بالمجلات اللبنانية الشبكة وألوان ونادين . صاحب دار همسة للنشر والتوزيع .وصاحب موقع مجلة همسة ورئيس ومؤسس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange