مقالات بقلم القراء

أين الفن الوسطي .بقلم / د. محمد كامل الباز

أين الفن الوسطى ؟؟
أحدث الحفلات الشهيرة لأحد أشهر المطربين على الساحة بل أشهرهم على الإطلاق وهو عمرو دياب أو كما يحلو للبعض أن يناديه بالهضبه ، من الممكن أن يفوتك ميعاد هام ، موعد عشاء ، زيارة عائلية ، درس تعليمى ولكن ليس من الممكن أو المقبول أن تفوتك حفلة للهضبه فأنت ستصبح فاقد لهذا الزمن متأخر عن العصر ، تسير خلف الركب وخصوصاً إذا كانت فى ملتقى الأثرياء دولة الساحل الشمالى ، فهل يمكن أن يمر عليك الصيف وأنت بعيد عن الساحل فضلا عن حفل لعمرو دياب ، إذا مر عليك الصيف وأنت بعيد عن كل هذا فحياتك تحتاج إعادة نظر بل تحتاج وقفة لتعرف ما السبب وراء كل ذلك القصور …. وعندما تتعالج من ذلك القصور عليك الاستعداد للساحل وحفل عمرو الدياب والاستعداد هنا ليس مادى فقط بل معنوى وحسى وكل شىء لدرجة أن الحفل يحدد لك نوعية ولون اللباس الذى سترتديه …!! نعم حدث بالفعل حيث وضع منظمو الحفل مع عمرو دياب شروط قاسية حتى تنال شرف دخول الحفل الأعظم وهو ارتداء ملابس بيضاء ، هل تصدق … إذا ارتديت قميص به الوان غير الأبيض فأنت ممنوع من دخول الحفل … توقعت رد فعل عنيف من النخبة ممن صدعوا رؤوسنا بالحرية ومساحة التعبير والفكر ،حرية المرأة فى اللباس ، عدم إجبارها أو حتى التلميح لها بالحجاب فهى وشأنها ، ولكن وجدت هؤلاء تخلوا عن كل هذا والتزموا بأوامر عمرو دياب ولم يتناقش أحد منهم مجرد نقاش فى السبب من ذلك الشرط بل وجدت الحفل ملىءبأناس كلهم أبيض فى أبيض وكانى أرى مشهد الحجاج فى الأراضى المقدسة ، لم يعترض كاتب ولم يتكلم متنور ، لم تصيح جمعيات المرأة ولم تحذر حقوق الإنسان ، لم يخرج علينا مثقف ليقول أين السماحة فى الفن ، وأين الفن الوسطى الغير متشدد الذى يجبر جماهيره على لبس معين ، لم يخرج ناقد ليقول الفن أحاسيس ومشاعر ماعلاقة لون اللبس بهذا … لم ولم … دفعوا الالاف وارتدوا االأبيض عن طيب خاطر دون أن نسمع لهم صوت وهم نفس الإناس الذين سيخرجون من الحفل يعترضوا على تقييد المرأة بالحجاب أو بلباس معين ، سوف يعترضون على أوامر صريحة من الله فى حياتهم بداعى الحرية وعندما أمرهم الحفل بتغيير لون اللبس امتثلوا الأمر فى سكون وهدوء
ننتظر الحفل القادم وأخشى أن تتغير شروط الحفل لتكون أقسى وأصعب فمن الواضح أن الفن يحتاج للمزيد من الوسطية وحرية الرأى .
د/ محمد كامل الباز

فتحى الحصرى

فتحى الحصرى .كاتب ومصور وصحفى عمل لأكثر من ربع قرن بالمجلات اللبنانية الشبكة وألوان ونادين . صاحب دار همسة للنشر والتوزيع .وصاحب موقع مجلة همسة ورئيس ومؤسس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange