ط
أخبار النجومطبيبك الخاص

إصابة الفنانة كندة علوش بالسرطان الثدي .. وكيفية إكتشاف المرض

ظهرت النجمة كندة علوش بعد غياب عام ونصف عن أنظار جماهيرها، ضيفة في برنامج “Mona El Shazly Specials” الذي تقدمه منى الشاذلي على قناتها الخاصة بموقع “يوتيوب”.

وفاجأت الفنانة كندة علوش الجمهور بإعلان إصابتها بالسرطان في الثدي هي ووالدتها.

وذكره كل من موقعي breastcancer وcancer، أعراض وطرق علاج وأسباب الإصابة بسرطان الثدي.

أعراض سرطان الثدي

بعض الأشخاص لا تظهر لديهم أي أعراض ويتم اكتشاف السرطان أثناء فحص تصوير الثدي بالأشعة السينية أو الفحص البدني من الطبيب، ولكن هناك بعض الأشخاص تظهر عليهم أعراض تشمل ما يلي:

1- ظهور كتل في الثدي.

2- تغيير سماكة جلد الثدي.

3- إصابة حملة الثدي بالتقرحات.

4- خروج إفرازات الحلمة.

5- دخول الحلمة في الثدي.

6-تغيرات في حجم أو شكل الثدي.

7- ظهور مسامات واسعة في جلد الثدي.

8- الشعور بالانزعاج أو التورم في الإبط.

9- الإصابة بطفح جلدي أو تورم أحمر في الثديين.

10- الشعور بألم مستمر غير مرتبط بالدورة الشهرية ويستمر بعد الدورة الشهرية ويحدث في ثدي واحد فقط.

أسباب الإصابة بسرطان الثدي

التقدم في العمر.

أن تكون للمصابة تاريخ وراثي للمرض.

التعرض للهرمونات الأنثوية (الطبيعية والمُدارة).

بدء الدورة الشهرية قبل بلوغ الـ 12 عامًا.

تشخيص سابق لسرطان الثدي.

تاريخ سابق لبعض حالات الثدي غير السرطانية.

وتشمل العوامل التي تزيد بشكل طفيف من خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى الرجال والنساء ما يلي:

1- زيادة الوزن.

2- عدم وجود نشاط بدني كاف.

3- شرب الكحول.

هناك أيضًا ارتباط ببعض أمراض الثدي الحميدة والتعرض السابق للإشعاع.

كيفية تشخيص سرطان الثدي

الفحص البدني:

يكون عبارة عن مراقبة أي تغييرات في الثدي، ويبدأ الطبيب بفحص الجسم بالكامل في الصدر والذراع، وسوف يسأل طبيبك العام أيضًا عن تاريخك الطبي وأي تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي.

فحص الأشعة السينية:

الأشعة السينية تساعد في اكتشاف التغيرات الصغيرة جدًا التي يصعب الشعور بها خلال الفحص البدني.

الموجات فوق الصوتية:

إذا التقط تصوير الثدي بالأشعة السينية تغييرات في الثدي، فقد تخضع لفحص بالموجات فوق الصوتية، هذا فحص غير مؤلم باستخدام الموجات الصوتية لتكوين صورة لثديك تظهر كافة التفاصيل الداخلية.

الخزعة أو العينة:

وفي حالة الاشتباه بسرطان الثدي، يقوم الطبيب بإزالة بعض أنسجة الثدي لفحصها بواسطة أخصائي علم الأمراض تحت المجهر.

فحوصات أخرى:

في حالة التأكد من الإصابة بسرطان الثدي يخضع المصاب لبعض الفحوصات لمعرفة مدى انتشار السرطان بالجسم، مثل التصوير المقطعي والتصوير بالرنين المغناطيسي.

علاج سرطان الثدي

عادة يعتمد العلاج على مدى درجة السرطان.

التدريج:

تضمن تحديد المرحلة وتقييم حجم السرطان وما إذا كان انتشر إلى الغدد الليمفاوية النازفة تحت الذراع، ويتم إجراء فحص بالأشعة المقطعية للصدر والكبد والعظام للتحقق من المواقع التي ينتشر فيها سرطان الثدي بشكل شائع.

التدخل الجراحي:

بالنسبة لسرطان الثدي الموضعي، فإن الخيار الجراحي الأكثر شمولا هو إزالة الثدي والعقد الليمفاوية الموجودة تحت الذراع، وعندما تتم إزالة جزء من الثدي، يشار إلى ذلك باسم جراحة الحفاظ على الثدي أو استئصال الورم، ويوصى عمومًا بالعلاج الإشعاعي بعد جراحة الحفاظ على الثدي.

العلاج الكيميائي:

يمكن استخدام العلاج الكيميائي للمساعدة في تقليص حجم السرطان قبل الجراحة، إذا كان خطر عودة السرطان مرتفعًا أو إذا عاد السرطان بعد الجراحة أو العلاج الإشعاعي، ويمكن استخدامه أيضًا إذا كان السرطان إيجابيًا لـ HER2 أو لا يستجيب للعلاج الهرموني.

العلاج الإشعاعي:

يوصى بالعلاج الإشعاعي، بعد التدخل الجراحي وذلك للحفاظ على الثدي والمساعدة في تدمير أي سرطان لم يتم اكتشافه، وينصح أيضًا بإزالة العقد الليمفاوية من تحت الإبط لتقليل خطر عودة السرطان إلى هذه المنطقة، و يمكن استخدام العلاج الإشعاعي في بعض الأحيان بعد استئصال الثدي إذا كان هناك خطر عودة السرطان إلى منطقة الصدر.

العلاج بالهرمونات:

يستخدم العلاج الهرموني أدوية لتقليل مستويات الهرمونات الأنثوية في الجسم، وهذا يساعد على وقف أو إبطاء نمو الخلايا السرطانية الإيجابية لمستقبلات الهرمون، ويعتمد نوع العلاج الهرموني على العمر ونوع السرطان الموجود في الثدي، وما إذا كنت قد وصلت إلى سن اليأس.

العلاج الموجه:

تهاجم أدوية العلاج الموجه أهدافًا محددة داخل الخلايا السرطانية، و الأدوية المتوفرة حاليًا مفيدة فقط لسرطان الثدي الإيجابي HER2.

الرعاية التلطيفية:

في بعض حالات سرطان الثدي، قد يتواصل الفريق الطبي عن الرعاية التلطيفية التي تهدف إلى تحسين نوعية حياتك من خلال تخفيف أعراض السرطان، بالإضافة إلى إبطاء انتشار سرطان الثدي، ويمكن للعلاج الملطف أن يخفف الألم ويساعد في إدارة الأعراض الأخرى، وقد يشمل العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي أو العلاجات الدوائية الأخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى