رياضه

الأهلي بالأشبال فل وعال العال . هزم الاتحاد الثلاثة وهدف عالمى لزياد

الأهلى بالأشباب فل وعال العال . كان هذا لسان حال الأهلاوية الذين قضوا سهرة ممتعة مع شاب الأهلى وهم يصولون ويجولون فى الإسكندرية ويهزمون زعيم الثغر بالثلاثة
لم يكن أكثر المتفائلين يظن أنه سوف يرى شباب الأهلى وهم يلعبون كرة قدم حقيقية ويفوزن على الانحاد السكندرى بالثلاثة فى عقر داره خاصة وأن الذى يحرس عرين الأخضر هو المخضرم محمد عبد المنصف
غير أن أبطال الأهلى خيبوا كل الظنون وكأنهم أرادوا أن يقولوا للخطيب والله لن تخزلك ابدا فقدموا واحدة من أمتع مبارياتهم بقيادة الدبابة المالية إليو ديانج الذى قاد الفريق بحنكة وخبرة
لعب المدير الفنى للأهلى بفريق قوامه من الشباب مع تطعيمهم ببعض العائدين من الإصابه مثل محمد محمود وكريم فؤاد ومحمد عبد المنعم . والبدلاء مثل على لطفى ومحمود متولى ومعهم كلا من رامي ربيعة وديانج
استطاع لاعبوا الأهلى الشباب التلاعب بالفريق السكندرى طوال الشوط الأول وبدا عليهم أنهم عازمون على تغيير الصورة عن زملائهم والدفاع باستماتة عن اسم النادى الذى يمثلونه
هدفان هما حصيلة الشوط الأول . بدأ الهدف الأول باختراق من ديانج ثم تمريرة سحرية لكريم فؤاد سددهاعرضية باتجاه المرمى لحظة خروج عبد المنصف الذى تدخل بعنف مع اللاعب وذهبت الكرة تتهادى بطيئة نحو المرمى وانقض عليها أحمد سيد غريب ليودعها فى المرمى محرزا أول اهداف الأهلى وهدف فك الشفرة
الهدف الثانى للنشر الأحمر القادم بقوة فقد تسلم واقتحم منطقة الجزاء وراوغ الدفاع ثم يضعها بحرفة اقصى الزاوية البعيدة وقد وقف عبد المنصف لها موقف المتفرج وهو هدف عالمى بكل المقاييس من نوعية أهداف مو صلا


شوط الاطمئنان والهبوط
مع بداية الشوط الثانى أحرز المتالق احد سيد غريب هدفه الثانى بضربة راس ولا أروع من كرةطوليه انفرد وسدده قوية داخل الشباك محرزا الهدف الثالث
حاول الاتحاد الاستفاقة خاصة بعد امئنان لاعبى الأهلى للنتيجة فهاجوا واضاعو أكثر من فرصة
قام الدير الفنى للاهلى بعمل عدة تغييرات متتالية فخرج أحمد سيد غريب وزياد طارق ومحمد محمود ودخول بيرسى تاو وصلاح محسم ومحمد شريف ميسى
ثم خروج ديانج ودخول ميدو حسام وخروج محمد فخرى ونزول محمد هانى وتبادل الفريقان الهجمات ولم يستثمر الأهلى طرد مورو ساليفو لاعب الاتحاد لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية لينتهى الشوط والمباراة بفوز معنوى للأهلى واطمئنان من الجماهير على مستقبل الأهلى ولاعبيه الصغار سنا والكبار شأنا

فتحى الحصرى

فتحى الحصرى .كاتب ومصور وصحفى عمل لأكثر من ربع قرن بالمجلات اللبنانية الشبكة وألوان ونادين . صاحب دار همسة للنشر والتوزيع .وصاحب موقع مجلة همسة ورئيس ومؤسس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange