ط
رياضه عالمية

الكروات يخرجون السامبا من المونديال والأرجنتين تقهر الطاحونة الهولندية

يوم تاريخى فى مونديال كأس العالم بقطر شهد مباراتين للقوة الكروية الأعظم فى العالم البرازيل والأرجنتين
الأولى لعبت ضد كرواتيا فى مباراة ظن فيها الكثير انها سوف تنتهى بوليمة لأبناء السامبا خاصة وأن الكروات ليسوا فى افضل حالاتهم

وقد حقق المنتخب الكرواتي فوزا صعبا على نظيره البرازيلي بركلات الترجيح 4-2، بعد انتهاء 120 دقيقة بين المنتخبين بالتعادل 1-1، خلال المباراة التي جمعت المنتخبين على ملعب “المدينة التعليمية”، فى افتتاح منافسات دور ربع نهائى للنسخة الحالية من بطولة كأس العالم “قطر 2022″، ليصبح منتخب كرواتيا أول المتأهلين لنصف نهائي المونديال.

استمر التعادل السلبي بين المنتخبين حتى جاءت الدقيقة الأخيرة من الشوط الإضافي الأول وبالتحديد 105 ليوقع نيمار على اول أهداف البرازيل في اللقاء بعد مراوغة حارس المرمى وتسجيل هدف رائع.
وفي الدقيقة 116 سجل اللاعب بيتكوفيتش هدف التعادل لكرواتيا، ليعيد المباراة لنقطة الصفر ويحتكم المنتخبين لركلات الجزاء الترجيحية.
وقد استطاع الكروات حسم المباراة بواسطة الركلات الترجيحية التى ابتسمت لهم وأدارت ظهرها للاعبى البرازيل فى ظل تفوق لحارس مرمى الكروات وبهذا يكون المرشح الأول للبطولة قد غادر مبكرا وسط أحزان مشجعيهم حول العالم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأرجنتين وهولندا
موقعة راقصى التانجو أمام الطواحين لم تكن سهلة على الإطلاق حتى عندما تقدم فريق الأرجنتين بهدف فى الشوط الأول ثم اتبعه بهدف آخر لميسى من ضربة جزاء
ظن الجميع أن المباراة ستبتسم لرفاق ميسي بعد الهدفين خاصة أن الوقت المتبقى من الشوط الثانى ليس كبيرا ويمكن لراقصى التانجو أن يحافظوا على النتيجة أو حتى يضيفوا إليها
ربع ساعة لم يستطع فيها لاعبوا الأرجنتين الحفاظ على النتيجة الكبيرة فارتدوا للدفاع بلا مبرر الأمر الذى اعطى للطواحين الفرصة للهجوم بشراسة وبالفعل أحرزوا هدفا قبل نهاية الوقت الأصلى بسبع دقائق
عشر دقائق أضافها الحكم كوقت بدلا من الضائع كانت كافية ليحرز فيه الهولندييون هدف التعادل القاتل فى الثانية الأخير لتطول المباراة لشوطين إضافيين
حاول رفاق ميسى بكل الطرق إنهاء الوقت بالفوز دون اللجوء لركلات الحظ المميتة دون جدوى وضاعت الفرصة تلو الأخرى سواء بتالق حارس المرمى او لاستبسال المدافعين
هده المرة ابتسمت ركلات الترجيح للفريق الأكثر ترشحا للبطولة والأكثر ضياعا للفرص وفاز راقصوا التانجو على الطواحين بعد تألق حارس الأرجنتين فى صد ضربتى جزاء للواحين ليضربوا بعد ذلك موعدا فى الدور قبل النهائى امام الكروات
فهل ستبتسم الكرة لميسى ورفاقه ويحقق ميسى حلمه الأكبر بالفوز بكاس العالم قبل انهاء مسيرته الكروية أم يواصل الكروات مفاجآتهم بإخراج الكبار لتكرر إنجاز الدورة السابقة بموسكو ولعب النهائى

admin

فتحى الحصرى كاتب صحفى عمل بالعديد من المجلات الفنية العربية . الشبكة .ألوان . نادين . وصاحب مجلة همسة وناشر صاحب دار همسة للنشر ورئيس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange