ط
مسابقات همسهمسابقة القصة

“المفاجأة” مسابقة القصة القصيرة بقلم د. احمد رجب النمر من مصر

“المفاجأة”

انتظرته طويلا بعد موعد عودته المحددة من عمله و كررت الاتصال به مرات و مرات دون اى رد منه مما زاد نم قلقها و خوفها عليه , أخيرا سمعتْ نفسا خلف السماعة فقالت بصوت مرتجف:” عزيزي تأخرتَ في القدوم ،قلقتُ عليك..ثم أني أحضّر لك مُفاجأة…” فقاطعها بكل هدوء و برود : لا تقلقى و لا تنتظرينى فهناك الكثير من الاعمال تنتظرنى ولا استطيع الحضور …. قالت له : و لكن حبيبى لك عندى مفاجاءة ستسعدك كثيرا ….. فقاطعها مرة اخرى بنفس البرود : لن استطيع … فى نفس الوقت دق جرس الباب ففزعت وقالت له هناك احد ما على الباب فرد عليها افتحى و انا معك على الهاتف … فاسرعت لفتح الباب و اذا به امامها يقف راسما ابتسامة كبيرة علي شفتيه و ممسكا بباقة جميلة من الزهور التى تحبها و تعشقها و من هول المفاجاءة وجدت نفسها تقفز الى احضانه فرحة و سعيدة قائلة له : لماذا لم تخبرنى و تقل لى انه انت , فرد عليها : و كيف اقول فافسد مفاجائتى التى احضرها لك , ففى مثل هذا اليوم منذ سنتين قابلتك و عشقتك من النظرة الاولى و عشت معك اجمل لحظات الحب و الغرام و بعدها فى نفس التاريخ و منذ سنة كاملة تمت خطبتنا التى كللناها بالزواج و آثرت ان احضر لتلك المناسبة السعيدة لى هذه المفاجأة الجميلة للمرأة الوحيدة التى لا ارى سواها حبيبة لى …. لم تتمالك هى نفسها من روعة مفاجأته لها و لم تجد من الحروف ما تكمل به كلمات ترد عليه بها الا انها استجمعت اعصابها و قالت له : حبيبى لقد ابهرتنى واسعدتنى و اسعدت قلبى , لقد كنت استعد لك بمفاجأة كنت احسب انها ستسعدك فاذا بك تسعدنى اكثر , فانا حبيب ازف اليك نبأ حملى و انتظارى لأول مولود يربط بين قلبينا للابد لكنك حبيبى فجأتنى بحبك و احساسك الجميل …. و لم يجد هو من الكلمات ما يرد عليها به سوى انه
…… طبع قبلة على خدها

بقلمى / د. احمد رجب النمر

admin

فتحى الحصرى كاتب صحفى عمل بالعديد من المجلات الفنية العربية . الشبكة .ألوان . نادين . وصاحب مجلة همسة وناشر صاحب دار همسة للنشر ورئيس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange