أخبار عالمية

بعد سجنه 24 عام ظلما فى جريمة قتل رجل أمريكى يحصل على عفو رسمى

حصل رجل يدعى دونتي شارب من ولاية كارولينا على عفو من حاكم الولاية بعد أن قضى 24 عامًا خلف القضبان في جريمة قتل طالما قال إنه لم يرتكبها.

وبحسب وكالة اسوشيتد برس، خرج دونتي شارب من السجن منذ عام 2019 ويسمح له العفو بتقديم طلب للحصول على تعويض يصل إلى 750 ألف دولار عن إدانته الخاطئة، وقال الحاكم روي كوبر: “السيد شارب وغيره ممن أدينوا خطأ يستحقون الاعتراف الكامل والعلني بهذا الظلم”.

في عام 1995 ، حكم على شارب بالسجن مدى الحياة في سن 19 بتهمة القتل من الدرجة الأولى لجورج رادكليف البالغ من العمر 33 عامًا ، والذي اتهم بقتله قبل عام، وتمسك شارب ببراءته طوال الوقت وقال في مقابلة أجريت معه عام 2019 إن إيمانه ومعرفته بأنه بريء أدى إلى رفضه قبول عروض عقوبة أخف في مقابل إقرار بالذنب.

في مؤتمر يوم الجمعة بعد ساعة واحدة فقط من إعلان كوبر، قال شارب إنه كان غير مصدق عندما اتصل به محاميه لإبلاغه بالأخبار، وقال: “ما زلت في حالة من الضباب ، نوعاً ما عندما تتعامل معنا نحن البشر ، يمكن أن يحدث ذلك بأي طريقة لم أكن أعرف ماذا أتوقع. كنت أؤمن بالعفو”.

استندت قضية الحكومة ضد شارب جزئيًا على شهادة من فتاة تبلغ من العمر 15 عامًا في ذلك الوقت زعمت أنها شاهدت شارب يقتل رادكليف لكنها تراجعت لاحقًا وقالت إنها لم تكن موجودة وقت إطلاق النار وقالت إن مزاعمها اختلقت بناءً على ما قاله لها المحققون.

لم ينجح شارب في جهوده المتكررة لإجراء تجربة جديدة إلى أن شهد أحد الفاحصين الطبيين التابعين للدولة أن نظرية الولاية بشأن إطلاق النار لم تكن ممكنة طبياً أو علمياً، وأمر القاضي في وقت لاحق بالاستماع إلى مزيد من الأدلة وتم إطلاق سراح شارب من السجن في أغسطس 2019 بعد أن قال المدعي العام إن الدولة لن تسعى لإعادة المحاكمة.

واكد شارب إنه سيواصل الضغط من أجل حصول السجناء الآخرين على العدالة، وقال: “حريتي ما زالت غير مكتملة طالما لا يزال هناك أشخاص يذهبون إلى السجن ظلماً ، إذا كان لا يزال هناك أشخاص في السجن ظلماً ولا يزال هناك أشخاص ينتظرون العفو

الوسوم

فتحى الحصرى

فتحى الحصرى .كاتب ومصور وصحفى عمل لأكثر من ربع قرن بالمجلات اللبنانية الشبكة وألوان ونادين . صاحب دار همسة للنشر والتوزيع .وصاحب موقع مجلة همسة ورئيس ومؤسس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق