ط
حوادث

جريمة تهز مصر .. طفل صغير يقدم كقربانا للجن لفتح مقبرة أثرية

كشف عصام أبو الوفا مهران، والد طفل أسيوط (محمد)، 6 سنوات، من قرية الهمامية بأسيوط، جديدة عن الجريمة البشعة التي تعرض لها نجله لتقديمه قربانًا للجن لفتح مقبرة أثرية.

وقال أبو الوفا، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «يحدث في مصر»، عبر فضائية «إم بي سي مصر، إن الوضع حاليًا تغير عن ذي قبل، إذ تم تجاهل الكثير من الأشياء المهمة في القضية.

وأشار إلى أن بيان وزارة الداخلية اليوم عن الواقعة لم يشر إلى موضوع المقبرة الأثرية وتقديم نجله قربانًا للجن لفتحها، وتحدث فقط عن سرقة الهاتف المحمول.

وأضاف والد طفل أسيوط: «منشور وزارة الداخلية غير شعوري.. محدش مقصر معايا من الأجهزة الأمنية، لكن أنا حاسس إن حق ابني هيضيع، قلبي حاسس إن الأمور مش تمام».

وأوضح أن موضوع المقابر الأثرية غير منتشر بالمنطقة، متابعًا: «ممكن واحد دجال أعمى عيونهم وملقوش غير ابني وعملوا فيه العملة دي».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى