مسابقات همسهمسابقة القصة

حبات العقد..مسابقة القصة القصيرة بقلم / سامية سليمان من مصر

حبات العقد
————
انصرف المدعوون – لم يتبق سوي العروسين .. اقترب العريس من عروسه متوددا : أعتقد أنك عروس جميلة .. أرجو ألا تحزني لأني لا أري جمالك .. لكنني بكل تأكيد أحس بالجمال .. ربما أكثر من بعض المبصرين .. فهم يرون القشور .. أما من مثلي يحس جمال الروح والقلب والوجدان .. وبلمسة بسيطة من أناملي أستطيع أن أتعرف علي كل جزء منك .. فهيا دعيني أخوض التجربة .. فقط اخلعي عن رأسك الجميل هذه الأشياء .

خلعت العروس الطرحة وما بها من مكملات الزينة .. بدأ يتحسس شعرها وعينيها وشفتيها ,, وجد أن عينيها ضيقتان وأنفها مرتفع قليلا وشفتيها ممتلئتان .. صمت قليلا .. تذكر قول أحد الأدباء { إذا انطفأت الأنوار فنساء العالم واحدة } فابتسم ، فلا تفرق معه فالأنوار والظلمات سيان .. ثم أنها تمتلك صوتا ساحرا .. وهذا يكفي .. ثم قال لنفسه : مادامت أمي اختارتها لي فهي تعلم أن فيها كل الخير .. فليبارك الله هذه الزيجة … تبسم العريس
ووضع يده في جيبه .. وأخرج عقدا جميلا وأدخله من رأسها قائلا :

ما رأيك ؟ لقد صنعته لك بنفسي .. فأنا أستطيع أن أفعل أشياء كثيرة .. فلم أفقد بصري إلا في العاشرة من عمري .. إثر رمد فظيع .. قبلها كنت أرقب جدتي وهي تصنع العقود .. وتعلمت منها كيف تنسق الأحجام والألوان ..

ثم أخذ يتحسس العقد حول جيدها ويقول : هذا أول عقد أصنعه بنفسي .. فأرجو أن تقبليه هدية الزواج .. وهو مكون من خمسين حبة وأربعة فواصل .. الحبات العشر الأولي منه مودّة .. والعشر الثانية رحمة.. والثالثة احترام .. والرابعة صدق .. والخامسة وفاء .. أما الفواصل الأربعة فهي الصبر .

دهشت العروس عندما سمعت كلماته .. ثم وضعت يدها هي الأخري علي حبات العقد .. وكأنها تريد أن تتلمس فيها تلك المعاني التي ذكرها .. إلي أن تعانق الكفان فوق حبات العقد .

فتحى الحصرى

فتحى الحصرى .كاتب ومصور وصحفى عمل لأكثر من ربع قرن بالمجلات اللبنانية الشبكة وألوان ونادين . صاحب دار همسة للنشر والتوزيع .وصاحب موقع مجلة همسة ورئيس ومؤسس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange