مقالات بقلم القراء

عاشقة . بقلم الكاتبة / رشا فريد فقير .. الخرطوم

#عاشقة

هل يقتنع قُرائي بعد كل الجحود الذي انقله بحروفي أني إمرأة ثكلى لا تعرف العشق؟؟

مرراً سألت نفسي خلال الفترة الماضية كيف ل مجنونة مثلي أن تحيا بلا عاطفة حقيقية ثلاثين عاماً ؟؟

كيف سُرقت سنواتي الثلاثين دون أن ينبض قلبي فعلياً ؟

كيف؟؟؟

الكلمة التي ضاجعت أفكاري على مدار وقت طويل لم أعرف فيه نوم طبيعي ولا حياة سوية رفيقي الوحيد الكحول الذي بات موجوداً اكثر من الدم ضمن عروقي من فرط احِتسائي له على أمل أن استيقظ ناسفة تفاصيل وحدتي ..أو أن أنهي مهزلة الفراق الغبي عن عاشق مجهول الهوية بإحتضان أرمي عليه جُل ما مررت به من إنكسارات..

كيف يستطيع رجل شرقي أن يسرق قلب الجاحدة التي أبدو عليها ؟؟

الجواب دائماً كان بأن الكاتبات لهن طريقة مختلفة بالحب سأجده قريباً..المرأة التي تكتب تبحث عن ما هو مغاير لطبيعة النساء اللواتي يبنين سقف أحلامهن ب فارس أحلام ينهش عواطفهن بعقد نكاح شرعي ..

#ليس..

المرأة التي تسكن تفاصيلي اليوم هشة ومتعبة تنتظر وهماً ..أقل ما يُقال عنه كارثي ،ضعيفة للحد الذي أبوح به اليوم أمام الجميع أني إمرأة وحيدة على مدار أعوامي الثلاثين لم أعرف الحب يوماً وما مررت به مجرد أضغاث أو أدوات ل كتاباتي..

#أنا إمرأة خالية من الحب لم أعرف يوماً مرارة الحاجة ل حضن ..

#اعتذر حقيقةً لكل الرجال الذين مروا كنتم مجرد عناوين للكتابة أشبع غروري وحبر اقلامي بكم ..أعتذر لكل من كسرت قلبه بإرادته دون جهد مني ..أعتذر بشدة لروحي التي لم تلتقيك بعد ..

#رشا_فريد_فقير

فتحى الحصرى

فتحى الحصرى .كاتب ومصور وصحفى عمل لأكثر من ربع قرن بالمجلات اللبنانية الشبكة وألوان ونادين . صاحب دار همسة للنشر والتوزيع .وصاحب موقع مجلة همسة ورئيس ومؤسس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى