أخبار متنوعة

فتش عن الجنس فى كل جريمة . أرادت قطع العلاقة وعندما رفض فصلت رأسه

كشفت مصادر أمنية ملابسات ضبط رجل وسيدة شرعا في التخلص من جثة شخص بترعة المريوطية، اليوم الأحد.

وقالت مصادر مسؤولة إن الجثة لشخص يمارس أعمال الدجل والشعوذة، زعم قدرته على علاج نجل السيدة يبلغ من العمر 7 سنوات، يعاني من فقدٍ للنطق منذ مولده.

وأضافت المصادر أن علاقة غير شرعية نشأت بين الدجال ووالدة الطفل، وهددها الدجال بالفضيحة، فقررت الأم أن تتخلص من الدجال بقتله، واستعانت بخطيب شقيقتها، واستدرجت الضحية إلى المنزل، وذبحته وسددت له طعنات متفرقة، ثم قاما بلف الجثة في أكياس بلاستيك ووضعاها داخل جوال، وتوجها إلى ترعة المريوطية للتخلص منها.

وتناظر الآن النيابة الجثة، وطلبت تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة، وانتداب الطب الشرعي لبيان سبب الوفاة والتوصل إلى ملابسات الحادث.

وفرضت قوات الشرطة طوقا أمنيا بمحيط موقع الحادث، وانتقل فريق من النيابة العامة والمعمل الجنائي للمعاينة.

وقالت المتهمة: “هو اللي اتهجم عليا.. كان عاوز يقتل عيالي” مضيفة “السكينة كانت على رقبتنا” بينما اكتفى شريكها بالصمت.

وروى شاهد عيان تفاصيل ضبط المتهمين، مؤكدًا أنه في تمام العاشرة صباح اليوم تصادف مروره بسيارته بطريق المريوطية قائلاً: “شوفتهم راميين حاجة كبيرة في شيكارة”.

أضاف أن المتهمين لاذا بالهرب فور رؤيتهما له مما دفعه لملاحقتهما “جريت وراهم وقفلت عليهم بالعربية” وتحفظ عليها بمساعدة الأهالي لحين وصول الشرطة.

وشكل اللواء محمود السبيلي، مدير مباحث الجيزة، فريق بحث لكشف ملابسات الواقعة كاملة، والوقوف على أسباب ارتكاب الجريمة.

بدورها، فرضت قوات الشرطة طوقا أمنيا بمحيط موقع العثور على جثة ملفوفة في أكياس قمامة بلاستيكية لدى شروع رجل وسيدة في التخلص منها بترعة المريوطية.

ووصلت قوة من قسم شرطة الهرم إلى موقع البلاغ مدعومة بسيارات الانتشار السريع التي منعت اقتراب أحد من المنطقة التي عرفت بـ “جثة المريوطية”.

Facebook Notice for EU! You need to login to view and post FB Comments!

فتحى الحصرى

فتحى الحصرى .كاتب ومصور وصحفى عمل لأكثر من ربع قرن بالمجلات اللبنانية الشبكة وألوان ونادين . صاحب دار همسة للنشر والتوزيع .وصاحب موقع مجلة همسة ورئيس ومؤسس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى