ط
اعمال

فقرات من اجندة شاعرة مجهولة……للشاعرة أسماء محمود الجلاد

   

   (1)

بين الأموات الأحياء

يسقطُ ما عندى من أشياء

لا تبقى إلا الكلمات

لا يبقى إلاغطاء أبيض

يُغطى الأجساد

  (2)

آلاف تسقُطُ من عالمنا

يوما بعد يوم

تطويهم أزرعة الموت

لا تبقى إلا كلمات

فى لوحٍ مصقول

مكتوبُ أعلاه اسمُ المغفور له

  (3)

أسلابٌ وغنائم شتى

فى معركةٍ مغلوبٌ طرفاها

فلمن تكون الأسلاب ؟!..

ولمن تكون الغنائم؟!..

إنها لمن يدَّعُون أنهم على الحياد

مازال التاريخ يُُلح

كى نأخذ عِبرة

مازال أصحاب الحياد

 يجمعون الأسلاب

 يجمعون الغنائم .

مازال المؤمن ُيلدغ من ذات الجُحر

 آلاف المرات

  (4)

مسافرٌ يُقاومُ الرياح

 تائه كحبوب لقاح ألقتها الريح

فى قلبِ فلاةٍ

 يتندرُ فيها الماء

 لكن قد تمطُرُ يوما

 وتجتمع الأشلاء

 فإلى لقاء

 فى ذاك اليوم الممطر

 يوم يعود الضال الى أرضه

 ينبت فيها

 تنمو جذوره فى قلب الأرض

 تمتد ..

.تمتد

 فى تلك اللحظة

لن نهاب الريح….

  (5)

تنشق الأضلعُ عن دمعٍ

ينسابُ وراء الأهات

يتبَعُها كمن يتْبَعُ ظله

هذا النابت فى الظُلمة.

فكثيراً ما ينسِجُ الإنسانُ

أحزانه بيده

وكثيراًما يلعَنُ يومه وغده

وكثيراً ما يعدو خلف ظله

كى يلحَقَ به.

  (6)

ندعى أننا نجدد

فماذا نسجنا من أحرف الكلمات

ندعى أننا جيلٌ مختلف

فلماذا نُعاود طرح أسئلةٍ

طُرِحَت آلاف المرات

ندعى أننا جيلُ الألفية الثالثة

فماذا أضفنا لها سوى

بضعُ حروفٍ منسوجة من خيطٍ بالى

سوى بضعُ قُصيدات

  (7)

فى جوف الليل

يعوى بداخلى السأم

فأرفع القلم

أُطارِدُ الأفكار

تُطارِدُنى .

ألاحِقُ الذكرى

تُلاحِقُنِى

أشتاق ليلاً بلا سأم !

بلا ألم !

بلا ندم!

يشتاقُنى

لكننى أعود لأفتح الذكرى

أقلبُ فى أحداثها الكُبرى

بعيد ذلك التاريخ

وكم يبدو قريباً لى

يعودُ يعوى بداخلى السأم

فأترُك القلم

وأطرحُ الغطاءَ التحف به

لعلَّنِى فى ظلمةِ الغطاءِ أختلف.

  (8)

 أدخلُ فى دروبِ قلبى المموه

أتوه فى دهاليزه المرويةِ بالأحلام

أتنفس رحيق حُبٍٍ

وشعرٍ وهيام

تصدمُنى لفحاتُ الواقع الممسوخ

أهربُ…….

أهربُ……..

حتى يخدِشَنِى القلق

يقتُلَنِى العطش

يُرجِئنى حُطام

أتوه فى متاريس الزمن

يبعَثُنِى الأمل

أهيمُ به صلاةً

وعندما يُبعث اللقاء

أبتنى عُشاً صغيراً فى الأفق

ألوذُ به عندما

يضيقُ فى صَدرى الشفق

 أسماء محمود الجلاد

1999

admin

فتحى الحصرى كاتب صحفى عمل بالعديد من المجلات الفنية العربية . الشبكة .ألوان . نادين . وصاحب مجلة همسة وناشر صاحب دار همسة للنشر ورئيس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange