ط
الشعر والأدب

فوضى .قصيدة للشاعر / د. اسامة مصاروة .فلسطين


فوضى
في داخلي فوضى هواكَ يُثيرُها
فالقلبُ في حربٍ وأنتَ تُديرُها
والنفسُ في شكٍّ فَقلْ أَمَصيرُها
هجرٌ ونأيٌ أمْ عساكَ تُجيرُها

بالوصلِ تحييني وتبعثُ مُهجَتي
بعد انْتِظارٍ في غياهبِ لُجَّةِ
بالهجرِ تنفيني وتقتُلُ بهجَتي
وبدونِ عُذرٍ صادِقٍ أو حُجَّةِ

قُلْ لي أَتذْكُرُني حروفُ مشاعرِكْ
وتُعيدني للذهنِ بعضُ خواطِرِكْ
قُلْ لي أتظْهَرُ صورتي في خاطِرِكْ
وَتُجيدُ وصْفَ ملامحي في حاضرِكْ

عيناكَ ما عيناكَ كمْ تتكلّمانْ
عندَ الوصالِ وكمْ هما تتكتُمانْ
فإلى متى بمشاعري تَتَحكّمانْ
والفرْقَدانِ لِلوْعتي يتألّمانْ
فَعواطفي وَمشاعري تَتدافَعُ
تتقاربُ الأضدادُ أو تتصارعُ
وبكلِّ عنْفٍ في الهوى تتسارعُ
وبدون إنذارٍ لنا نتنازعُ

هلْ في الغداةِ سنلتقي أَيضًا هناكْ
فَهُناكَ في بحر الهوى يحلو هواكْ
أمْ يا تُرى وَكَعادتي أيضًا مَعاكْ
سأكونُ ثانيَةً بعيدًا عن حِماكْ

رُحْماكَ يا أَملًا تُعانقكَ الوُرودْ
تَعِبَ الفؤادُ مِنَ الجوى وَمِنَ الجُحودْ
حرِّرْ فؤادِيَ مِنْ متاهاتِ الوُجودْ
حرِّرهُ أيضًا من مقارعة القيودْ

د. أسامه مصاروه

admin

فتحى الحصرى كاتب صحفى عمل بالعديد من المجلات الفنية العربية . الشبكة .ألوان . نادين . وصاحب مجلة همسة وناشر صاحب دار همسة للنشر ورئيس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange