ط
مقالات نقدية

قراءه فى المشهد الانتخابى يقلم / احمد بيومى ..

10385147_586817404764713_1903488320_n (1)
قراءه فى المشهد الانتخابى يقلمى / احمد بيومى ..
فى البدايه احب ان اهنىء الشعب المصرى العظيم وجميع الاحرار فى العالم وجميع الشرفاء فى المشرق العربى ..بنجاح المرحله الثانيه من مراحل التصدى وتفكيك مشروع الشرق الاوسط الجديد …
ثانيا لابد من تفسير بعض الظواهر السلبيه التى صاحبت عمليه الاقتراع ..
1- ما يظنه البعض احجام من المصريين عن المشاركه غير صحيح وغدا الارقام ستثبت عكس هذا الانطباع تماما ..ولكن هناك عده امور يجب على المتابعين اخذها فى الاعتبار …اولها ان توقيت الانتخابات كان غير موفق ..من حيث مرافقته ليوم الاسراء والمعراج ..
2- اتساع عدد اللجان الفرعيه ساعد على سهوله عمليه الاقتراع وعدم تكدس الناس امام اللجنان وهذا يحسب للجنه وليس ضدها عهناك فرق كبير وجوهرى بين حشد الناس فى فاعليه ثوريه او مظاهره وبين التصويت الذى من الطبيعى ان يتم يسرعه ثم يذهب الناخب الى عمله او الى منزله ..
3- الانتخابات الرئاسيه تختلف تماما عن انخايات المحليات او مجلس الشعب لان الثانيه يكون الحشد عائلى عقبلى ويكون التواجد الطويل احد عناصر المجامله ..بعكس الانتخابات الرئاسيه التى لا يصاحبها مثل تلك الظواهر ..
4- عدم خبره المسؤلين المحليين عن عمليات الحشد الكبرى وضعف الانفاق المالى للمرشحين تلك المره عن المرات السايقه لعدم تواجد مرشح مدعوم من قوى دوليه ا اقليمه او محليه ..جماعه ديتيه منظمه مثل الاخوان ..
5- عمد موجود مراسليين وتلفزبونات عالميه تجيد توظيف الصوره وتضخيم الاحداث كالجزيره ومن هلى شاكلتها ..
6- مقاطعه الاخوان واسرهم والحركات الثوريه والتى كانت تضيف زخم وصوره مزيفه عن حيويه عمليه الاقتراع ..
7- التفاوت الضخم بين شعبيه المرشحين ..اعطى انتباع بعدم جدوى واهميه المشاركه بجديه ..
8- اخطاء تقنيه وفنيه واداريه اتخذتها اللجنه العاليا للانتخابات بقصد او يسلامه نيه منعت ملايين الشباب المغترب فى ربوع مصر سعيا للرزق عن المشاركه ..
9- احباطات الفتره الانتقاليه وتفاقم الوضع الاقتصادى وخروج الكثيرين من سوق العمل وضعف الاداء الحكومى ..

– اخيرا اعلام جاهل مضلل وجهل مطبق من النخبه وفرق وكتائب اخوانيه تنشر الفزع والاحباط بين الناس وقرارات متخبطه ومعلومات مضلله …
فى النهايه …ستنتصر اراده المصريين وسنتجاوز فى نهايه اليوم ان شاء الله نسبه ال40 فى المائه التى تزيد بالفعل عمن شارك فى الاستفتاء والتى لم تتجاوز نسبه ال38 فى المائه وايضا نسيه المشاركه فى انتخابات الرئاسه بين شفيق ومرسى رغم كل ما سبق من خطايا واخطاء ودعوات مقاطعه ..
سياده المواطن المصرى الشريف الف شكر ..سياده الرئيس القادم نريد نظام انتخابى ملزم للجميع بالمشاركه ..يعتمد على التحفيز وليس الترهيب ..واقصد التحفيذ المعنوى وليس هن طريق الرشاوى الانتخابيه او التعديد بتوقيع غرامات ماليه ..
نريد نظام انتخابى فورى لا بستبعد ولا يقصى احد من اى تيار او تنظيم ونترك الحريه للناس ان تنتخب لا يجب فرق انظمه انتخابيه معينه تجبر الناس على التصويا لاحزاب ثيا بالدليل القاطع تلك المره عدم وجود اى تاثير فعلى لها على الناس والا اين جمهورها فى تلك الانتخابات وهى من اعلنت انحيازها لهذا المرشح او ذالك ..اقول هذا وانا اعلم الان ان اشاعه التنظيم الدولى للاخوان وتوجيهه للاخوان بالتصويت لحمدين كاذبه فالاخوان بالفعل قاطعوا ومعهم السلفيين وسته ابليس وحركات المراهقه الثوريه التى انبثقت عن يناير اتحدى ان نسيه مشاركه الشباب من سن 18 الى اربعين سنته تكون ضعيفه ..فهى ستزيد عن ال50 فى المائه نساء ورجال وعندما تظهر النتائج الاوليه لنا لقاء مبروك مقدما سياده المشير عبد الفتاح السيسى ..الفوز بثقه المصريين بنتيجه تتجاوز ال80 فى المائه …تحياتى ..احمد بيومى كاتب ومفكر مصرى ..

admin

فتحى الحصرى كاتب صحفى عمل بالعديد من المجلات الفنية العربية . الشبكة .ألوان . نادين . وصاحب مجلة همسة وناشر صاحب دار همسة للنشر ورئيس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange