الشعر والأدب

قصيدة : أم الشهيد . للشاعر اليمني /د. فهد الفقيه العذري

((( إهداء إلى أم الشهيد عبدالملك السنباني المكلومة )))

وقفتْ كسنبلةٍ يحركُها المطرْ

وكأنّما في وجهِها ذابَ القمرْ

وقفتْ تُحَدِقُ في البعيدِ و ترتجي

خِلاً طواهُ عن مآقيها السفرْ

كانتْ تخاطبُ بالعيونِ حبيبَها

والصمتُ أغنيةُ الفؤادِ إذا انكسرْ

كانتْ تُقَلِبُ ما مضى و عيونُها

كالغيمِ يخنقُها التندمُ و الضجرْ

في وجنتيها الحزنُ حاولَ عابثاً

أن يسرقَ الإشراقَ في الوجهِ الأغرْ

يا أرضَنا السمراءَ كوني حولَها

أُمّاً تواسيها وتبسمُ للقدرْ

والفجرُ يسبحُ في صفاءِ فؤادِها

والأُفْقُ يأوي في فضاءاتِ النظرْ

شاخَ الفؤادُ على جمارِ حنينِهِ

فمتى يكحلُ بابتسامتِك البصرْ

كم ذاب مشتاقاً و صَابَرَ صامتاً

والعشقُ يمنحُهُ الصمودَ فما انتحر

يا أرضَنا السمراءَ جاءَ محاربٌ

من ضعفِهِ كالنهرِ أدمعُهُ شجرْ

وقفتْ هناكَ تقلبُ الماضيْ وفي

نظراتِها حلمٌ بدمعتِها استترْ

يا حبَنا الممتدَّ من زمنِ الصبا

حتى..انطفاءِ الأرضِ في شفةِ السِيَرْ

كمْ من نداءٍ ضاعَ في هذا المدى

وصداهُ فينا لامفرَ من المفرْ

******* د . فهد الفقيه العذري **

الوسوم

فتحى الحصرى

فتحى الحصرى .كاتب ومصور وصحفى عمل لأكثر من ربع قرن بالمجلات اللبنانية الشبكة وألوان ونادين . صاحب دار همسة للنشر والتوزيع .وصاحب موقع مجلة همسة ورئيس ومؤسس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق