الشعر والأدب

قصيدة : أنْتَ الحُب . للشاعر / عبد الله التواتي . الجزائر

أنْتَ الحُب

~

يَا نِيلُ أنْتَ الحُبُّ

أنْتَ الخَيْرُ كَمْ قَدْ شَرِبَ الزَّمَانُ كَمْ

مِنْ مَائِكَ العَذْبِ العَجِيبِ…

حَاتِمُ هَذا الكَوْنِ

تَسْقِي

كَمْ تَجُودُ كَمْ تُدَاوِي كالطَّبِيبِ…

عَذَرْتُ مِصْرَ حِينَمَا قالَتْ : حَبِيبِي

كَمْ شَاعِرٍ كَمْ مِنْ أدِيبِ

غَدَتْ حُرُوفُه تَمِيدُ هَاهُنَا سَكْرَى

تَجِيئُهُ تِبَاعًا دَائبًا

تُنْشِدُهُ كالمَلِكِ المَهِيبِ…

جَمَالُ مِصْرَ نِيلُها

سَألْتُ رَبِّي دَائِمًا يَرْعَاهُ …

أهْرَامُ مِصْرَ في العُلاَ

دَوْمًا تَرَاهُ

يَزِيدُ في العُلاَ عُلاَهَا

كُلَّمَا تَلَفَّظَتْ : أهْوَاهُ …

قُلْ لِلْعِدَى

قُلْ للصَّدِيقِ رُبَّمَا لاَمَسَ ثَوبَ الشَّكِّ

رُبَّمَا ارْتَدَى :

مِصْرُ وهَذَا النِّيلُ عَاشِقَانِ

سَلْ دَرْبَهُما مُذْ وُجِدَا…

قُلْ لِلْقَضَايَا

قُلْ لِلْبَرَايَا

ذَوِي النُّهَى :

مِصْرُ لَهُ

وَهْوَ لَهَا …

خَبِرْتُ مِصْرَ مَرَّةً

سَألْتُها :

مَتَى تَحُسِّينَ سُرُورًا غَامِرًا

يُذْهِبُ هَمًّا غَائِرًا

يُزِيلُ…؟

قَالَتْ : وَبَسْمٌ قَدْ عَلاَ الوَجْهَ زَهَا

إنْ قِيلَ لِي : تَدَفَّقَ النِّيلُ …

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ شعر : عبدالله التواتي ــ الجزائر

فتحى الحصرى

فتحى الحصرى .كاتب ومصور وصحفى عمل لأكثر من ربع قرن بالمجلات اللبنانية الشبكة وألوان ونادين . صاحب دار همسة للنشر والتوزيع .وصاحب موقع مجلة همسة ورئيس ومؤسس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. قصيدة رووووعه، قمة الإحساس وروعة الكلمات ورونق الألفاظ وحسن السبك، بارك الله فيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange