الشعر والأدب

قصيدة : العصافير .. للشاعر / المحامي حبيب النايف من العراق

العصافير

للعصافير لهجتُها الخاصة

حين تناغي الصباح ،

وتحاور الأغصان المبتلة بالندى ،

تجيدُ الأغاني المنفردة ،

صوتُها المغردُ في الأعالي

يستدرجُ العشاقَ

للانغماسِ في لعبةِ الحبِ ،

يرسم حولَهم

دائرة من خيالٍ

يمرحون بها ،

كأنهم يحلقون

على اجنحة الامنيات .

النهارات المزدحمة بالمواعيد ،

تستفيق مبكرا

تضيء الزوايا المختلة

بلوثة الظلام ،

تؤشر على التقاويم

ما يخطه الضوء بأصابعه المشعة

حيث تمتد سماوات

على مداها الواسع ،

فزاعةُ الريح ِ

تغيظُ العصافيرَ بمكرِها ،

تنصب لها شراك الخوف ،

البهجة المستمدة

من نشوة الغناء

تحفزها للارتقاء الى الأعلى والاستحمام بضوء الشمس

Facebook Comments Box

فتحى الحصرى

فتحى الحصرى .كاتب ومصور وصحفى عمل لأكثر من ربع قرن بالمجلات اللبنانية الشبكة وألوان ونادين . صاحب دار همسة للنشر والتوزيع .وصاحب موقع مجلة همسة ورئيس ومؤسس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange