الشعر والأدب

قصيدة : انتحار . للشاعرة / وفاء علي

💔انتحار 💔

لما اموت قولوا لولادي
إني كنت بخاف عليهم
لما باعهم يوم ابوهم
كنت وحدي بشتريهم
واني وقت ما كنت بقسى
قايدة من جوايا نار
ياما كنت بحاول انسى
اني عشت سنين مرار
غصب عني كنت اقصر
ظلمي كان لنفسي أكتر
كنت نفسي اعيش سعيدة
كنت بشقى ليل نهار
والظروف كات اقوى مني
كنت عارفة كتير بإني
مش هاعيش زي الصبايا
اللي كانوا ف نفس سني
واني آخري أموت نتيجة
إكتئاب ولا انتحار
لما اموت قولوا لولادي
تهت وأخدني الغياب
كنت بهرب من مشاكلي
وسط مجموعة صحاب
يوم خروجة ومرة ندوة
مرة تانية صدور كتاب
كنت بضحك رغم إني
جوه مني خراب دمار
يعني سهل أموت نتيجة
إكتئاب ولا انتحار
لما اموت قولوا لولادي
أمكم كانت ضحية
مجتمع قاتل بطبعه
ياما جاب اللوم عليا
كل ذنبي وكل غلطي
يتوصف سوء اختيار
يعني لازم أموت نتيجة
اكتئاب ولا انتحار
لما اموت قولوا ل صحابي
اني كنت بموت يوماتي
لما اشوف شفقةف عينيكوا
كنت بدعي يكون مماتي
لما حد يقول ياعيني
هي سابت ولا سابها
م ال ضحت يوم عشانه
وهو بيضيع شبابها
مين عشقها ومين سلبها
قلبها المحروق بنار
مين اللي كان عامل حبيبها
وسابها رهن الانتظار
يعني برضوا هاموت نتيجة
إكتئاب ولا انتحار
لما اموت قولوا ل خواتي
الحنان ما بيطلبش
سابوا خلق ف لحمي تنهش ناس معايا بألف وش
بخلوا عني بالزيارة
والمكالمة والسؤال
هو ليه الهجر سايد
والوصال أصبح محال
قولوا لاخواتي اللي هجروا
مهما يوم احتاجت ليهم
مش هاقرب تاني ليهم
والبعاد أصبح قرار
يعني افضل أموت نتيجة
إكتئاب ولا انتحار
بس قولوا كمان لأمي
اني حبيتها بغباء
ياما عشت سنين ف خيرها
كنت من همي اشتكى لها
ياما كنت اغلط واجيلها
تدعي ليا وبسخاء
كان كلامها ليا يشفي
مهما صابني أي داء
قولوا لأمي اوعي تبكي
وادعي بالرحمة لوفاء

____________
وفاء علي

فتحى الحصرى

فتحى الحصرى .كاتب ومصور وصحفى عمل لأكثر من ربع قرن بالمجلات اللبنانية الشبكة وألوان ونادين . صاحب دار همسة للنشر والتوزيع .وصاحب موقع مجلة همسة ورئيس ومؤسس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى