الشعر والأدب

قصيدة : بيوتنا القديمة . للشاعر / محمد زهران

يا بيوت قديمة ف شكلها

والألفة قاعدة ف قلبها

في كل طلعة ف سلمة

في ذكري حلوة ومؤلمة

صورة جمال فوق السادات

فرن الخبيز برج الحمام

اسمي اللي كاتبه ع الخشب فوق سطحها

والراديو فوق الرف قاعد باسمعه

صوت العرب م القاهرة

وأحكيلكوا ايه عن هالة نادية ومصطفي

بنخاف نجيب الشمع لما النور طفي

عمي اللي راجع بالبيادة والباريه

علمني إيه

يبقي انتباه وازاي صفا

كات طوبة تيجي تستخبي عندنا

تشبع دفا

وأحكيلكوا ايه عن يوم بكانا كلنا

جدي اللي قال داخل اقيل واتفرد

قيلولته زادت للعشا

سبنا بسرعة وقام مشي

ملعون أبوه الورث لما بيتوجد

تلقي المحبة اتجمدت ، والكل فارق حضنها

يا بيوت قديمة ف شكلها

باجي اسلم ع السلالم

بامشي اطبطب ع الجدار

من سنين الدار دي كانت

صاحية بتوزع عمار

صبارتنا كات قديمة

بس مليانة خضار

فيها ست الحسن طالعة

لازقة ف جدور الريحانة

فيها راديو وأجزخانة

ثومة صوتها بيشجي روحنا

في الجرامو باسطوانة

فيها لوحة لجد ابويا

لما دافع عن حمامنا

يوم رحيله ف دنشواي (١)

نحكي ونعيد الحكاية .

وي لمة فيها قهوة

وفيها قرفة و فيها شاي

جدي كاتب في دفاتره

قول معايا يا عزيز

حمي تاخد الانجليز

اللي جولنا حدف لندن

ولا جولنا من باريز

كنت باسهر وي ستي

نحكي و نغني الغناوي

كات اديها لما ترقي

رقوة تشفي جراح تداوي

جنب طرف الباب تلاقي

زير وقلة م القناوي

جريت الايام ودارت

ستي ماتت جدي مات

اتفقنا نيجي دايما

كل جمعة والتلات

جينا مرة بعد مرة

و اللي عزل واللي هاجر

شرخت بينا المشاعر

طاب هكلم مين واعاتب

زيرنا عشش في عناكب

صبارتنا الخضرا ماتت

لما فارقوها الكبار

باجي اسلم ع السلالم

بامشي اطبطب ع الجدار

فتحى الحصرى

فتحى الحصرى .كاتب ومصور وصحفى عمل لأكثر من ربع قرن بالمجلات اللبنانية الشبكة وألوان ونادين . صاحب دار همسة للنشر والتوزيع .وصاحب موقع مجلة همسة ورئيس ومؤسس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange