ط
الشعر والأدب

قصيدة : شُـبـاكُ الـذاكـرة ..للشاعرة / منى عبادة

شُـبـاكُ الـذاكـرة

شـُفـيـنـا مـنـكـمْ
بـنـسـبـةٍ
تـجـاوزتْ الـسـبـعـيـنْ
و الـنسـبـة الـبـاقـيـةْ
لـم تـعُـدْ تُـحـدِثُ لـنـا
لا ألـمـًا … و لا أنـيـنْ
هـى ذكـريـاتٌ بـاهـتـةْ
تـُطـِلُّ كـالـطـيـفْ
مـن شـبـاكِ الـذاكـرةْ
بـيـن الـحـيـنِ و الـحـيـنْ
أُصـدِقُـكـم الـقـولَ
تـألـمـنـا كـثـيـرًا………..
وكـم أرهـقـنـا الـحـنـيـنْ
ولـكـنَّ الـزمـنُ كـمـا تـعلـمْ
طـبـيـبٌ و كـفـيـلْ


بـتـضـمـيـدِ ……..
جـراحِ الـمـجـروحـيـنْ
فـطـولُ الـبـعـادْ
يُـكـسِـبـُنـَا الاعـتـيـادْ
عـلـى غـيـابِ الـمـحـبـيـنْ
و الـقـسـوةِ و الـعـنـادْ
يـطـفـئـانِ لـهـيـبَ الـلـهـفـةْ
و ومـيـضَ الـذكـرى
ويـجـعـلانِ الأشـواقَ
تـسـتـكـيـنْ… تـسـتـكـيـنْ …
قـطـارُ الـعـمـرِ لـنْ يـتـوقـفْ
و لـنْ يـبـقَ مـنـتـظـرًا
هـؤلاء الـعـائـديـنْ
الـقـلـبُ يـتـقـلـبْ
و الـعـقـلُ يـتـمـردْ


و الـخـيـبـةُ تـغـيـرُ مـسـارنـا
مــن مـنـتـظـريـن
لـراحـلـيـنْ .. راحـلـيـنْ ..
بـتـذكـرة ذهـابٍ بـلاعـودةْ
نـرحـلُ غـيـرَ آسـفـيـنْ
فـاطـمـئـنـوا عـلـيـنـا
اطـمـئـنـوا ……..
لـقـد شـُفـيـنـا مـنـكـم
بـنـسـبـةٍ
تـجـاوزتْ الـسـبـعـيـنْ
و الـنسـبـة الـبـاقـيـةْ
لـم تـعُـدْ تُـحـدِثُ لـنـا
لا ألـمـًا … و لا أنـيـنْ
مـنـى عـبـادة

admin

فتحى الحصرى كاتب صحفى عمل بالعديد من المجلات الفنية العربية . الشبكة .ألوان . نادين . وصاحب مجلة همسة وناشر صاحب دار همسة للنشر ورئيس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange