مسابقة الشعر العامى

قصيدة : ما تبقى من القرية . مسابقة الشعر العامي بقلم / محمد علي رمان

الاسم : محمد علي
الشهره : رمان
المحافظه : الاسكندريه
رقم التليفون و الواتس اب : 01151941232
لينك الفيس بوك : https://www.facebook.com/profile.php?id=100054755525694
نوع القصيده : شعر عاميه مصري
اسم القصيده : ما تبقى من القريه

القصيده :-

الزرع خاصم طينه من مُده
والارض كانت يجي (١٠٠) فدان
الدوده هربت من ابو القردّان
فَرت عشان تِجمع تقاويها
و الليل حزين مشتاق لصوت كروان
سأل النهار الفجر…هتأخر!!
الفجر قاله الليله عديها
الشمس حالفه الأرض ما تِشوفها
غير لمّا خيرنا يعود في وسطينا
كان عندي أبويا شقوق إيديه
فاقت شقوق الأرض و الطينه
الحزن غازل فوق بيوتنا سحاب
اخر محاولات السحاب… كانت هنا
على أرضنا
قبل ما يموت الجراد
قبل ما يصيبنا الفشل
عيّط علينا وسابنا للترعه
هج الحمام من قبلي راح بحري
شاف الهلاك بعيونه كان قرب
شاف السواقي بتفنى و بتخرب
ماتوا الديابه…الجوع نهش فيهم
شجر العنب بيواسي في النخله
بيقولها…عشنالنا يعني كام سنه..!؟
لو كان بإدي انا هخلعك و اهرب
لكن قدرنا نموت هنا…
لم الغراب كل الطيور واعظ
لكن غبائهم بالسواد عايروه
قال افهموا…
الوضع ده مش ذنبنا
دا عقاب الهي
وقال روايه جَده قالها لأبوه
إن البياض كان لونهم الاصلي
و إسْوَد بعد ما شاف قابيل بيقتل اخوه
و بعزم زعق قالهم
لا خير في قريه عم الظلام فيها
لا خير في الانسان
لا خير في العمده
لا خير في الفلاح
لا خير في الساكتين
لا خير فينا لو كُنّا زيّ حمام
ساب البراج و سنابل القمح الحزين
و هان عليه
نادوا على الديك واسالوه
بطل يصحي الشمس ليه..!؟
و الجبان ابن الجبان الدود
خليه يصحى البذره في جدورنا
.. يا فجر أمتى الأرض تتخضر..؟
ده الدود بياكل نفسه وياكلنا

Facebook Comments Box

فتحى الحصرى

فتحى الحصرى .كاتب ومصور وصحفى عمل لأكثر من ربع قرن بالمجلات اللبنانية الشبكة وألوان ونادين . صاحب دار همسة للنشر والتوزيع .وصاحب موقع مجلة همسة ورئيس ومؤسس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange