ط
الشعر والأدب

قصيدة : يا بُنيَّ .. للشاعر الفلسطيني / د . أسامة مصاروة

يا بُنيَّ

يا بُنيَّ الأصدقاءُ

عِنْدَ يُسْرٍ لكَ دانوا

بلْ وحتى الأقرباءُ

بعدَ عُسْرٍ عنْكَ بانوا

قد تخلّى القومُ عنكَ

بعد كبوٍ وانتكاسِ

قد تناسوْا كيفَ منكَ

قد تدانوْا بالتماسِ

ما تبقى كيْ يرُدَّ

الشرَّ عنكَ غيرُ حُبّي

ما تصدّى أوْ تحدّى

النيلَ منكَ غيرُ قلبي.

يا حبيبي في الحياةِ

نكساتٌ تتعدَّدْ

والحياةُ للْمماتِ

بالصراع ِ تتجدَّدْ

فادنُ مني يا حبيبي

لا تخفْ أوْ تتردَّدْ

كلُّ شوقٍ أو لهيبِ

بالوصالِ يتبدَّدْ.

يا بُنيّ احذرْ لئيما

لا يصونُ العهدَ يوْما

إنْ تكنْ حرًا كريما

لا تثِقْ بالنذلِ دوْما

يا بُنيَّ اسمعْ كلامي

لا تُصدِّقْ قولَ فاسدْ

كمْ خبيثًا في الأنامِ

بلباسِ الزُهْدِ ساجدْ

ليسَ مَنْ يُلهيكَ خِلّا

إنّما للشرِّ يصْبو

ليسّ مَنْ يُبكيكَ نذْلا

إنّهُ للخيرِ يدعو

إنْ يَزُلْ عنكَ النجاحُ

هل سيحنو أم سيقسو؟

إنْ يَضِعْ منكَ الفلاحُ

هل سينأى أم سيدنو؟

يا حبيبي النذلُ يعْرفْ

همُّه منكَ المصالحْ

لو رآكَ اليومَ تنزفْ

سوفَ يأتي كالجوارحْ

د. أسامه مصاروه

اعتراف

admin

فتحى الحصرى كاتب صحفى عمل بالعديد من المجلات الفنية العربية . الشبكة .ألوان . نادين . وصاحب مجلة همسة وناشر صاحب دار همسة للنشر ورئيس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange