هنا الأردن

قيمة الأمانة مقال بقلم / د. رياض الفرج

رياض الفرج
مكتب الأردن
منال أحمد
مقال بقلم الدكتور د.رياض الفرج

قيمة الأمانة
من القيم التي تعد من أمهات القيم الإنسانية والإسلامية قيمة الأمانة الذي يتضمن الأمور المادية والأمور المعنوية التي لا تستقيم الحياة الإنسانية بدونها ، وهي قرينة الإيمان في منظومة القيم الإسلامية ، فالإيمان والأمانة قرناء ، ولا إيمان لمن لا أمانة له ، وفي رفع الأمانة من صدور الناس علامة من علامات نهاية الدنيا ، فإذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة ، ولعل المشاهد من تفريط الناس بها من مؤشرات غروب شمس الدنيا .
وتتعدد صور الأمانة لتشمل حق الله تعالى ، وحق العباد ومصالحهم ورعايتها لتشمل أمانة الكلمة والقول والعمل ، ومواقف الإنسان الفكرية والعملية ، وأمانة المسؤول عن القيام برعاية مصالح من هم تحت مسؤوليته صغرت أم كبرت ، والمحافظة على المال العام والوظيفة العامة .
ومن الأمانة التي يجب أمانة اللسان والكلمة التي ينبغي أن تصان في زمن ابتذلت فيه فكثر القيل والقال والإشاعة والكلمات المثيرة للفتن على تنوعها ، ومن روعة الفكر الإسلامي أنه يدعو إلى رعاية الأمانة مع الأمين والخائن فقد قيل : ثلاثة يؤدين إلى البر والفاجر : الأمانة ، والعهد ، وصلة الرحم . وهذا يعني أن المعايير المزدوجة في التعامل مرفوضة إذ يجب الالتزام بقيمة الأمانة مع الجميع .
ومن الأمانة المحافظة على الوطن ومقدراته ، وصونه من العبث والتخريب ، وحمايته من العابثين ، ونحن نلاحظ صور التفريط بحق الوطن تحت ذرائع المحسوبية على حساب الوطن وفئاته غير المتنفذة ، وتقصير بعض الموظفين من القيام بواجباتهم الوظيفية .

فتحى الحصرى

فتحى الحصرى .كاتب ومصور وصحفى عمل لأكثر من ربع قرن بالمجلات اللبنانية الشبكة وألوان ونادين . صاحب دار همسة للنشر والتوزيع .وصاحب موقع مجلة همسة ورئيس ومؤسس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange