مقالات وأعمده

كلنا فاسدون … !!!

 

بقلم محمد ماهر

كلنا فاسدون جمله في مشهد تمثيلي عبقري من إبداعات الأداء لفنان مصر الأسمر الراحل أحمد زكي من فيلم ضد الحكومه و الذي كان يعالج أحد فروع الفساد المنتشر في أرجاء الكون و يزيد كلما إتسعت بؤرة الفقر و الحاجه لدى الكثير من الشعوب خاصة شعوب العالم الثالث .. و إن كنت ضد إيجاد المبررات في إرتكاب الخطايا و تعليقها على شماعات العوز و الظروف إلا أنها في واقع الأمر حقيقه تدفع أصحاب النفوس الضعيفه لإرتكاب الفظائع بمبررات قد تكون مقنعه حتى لمنصات المحاكمات .

وفي مصرنا الحبيبه تظل أصابع المفسدين تنهش في جسد الدوله ليشرب من بقايا هذا الجسد أمر الشراب لمن لا يعرف أن يكون فاسدا أو مفسدا .. و إن كان الفاسدون و المفسدون مثل البالون يطفو على الماء فيعطي إيحاء أن الفساد هو الأكبر والأكثر إلا أنه على النقيض تماما لأن الشرفاء هم الفقراء و هم الغالبيه العظمى و لكنهم غير ظاهرون لأنهم قبلوا أن يظلوا في القاع مكتفين بالمشاهده وراضين بما قسم لهم . وقبل أن نتحدث عن أي أفه تواجه أي مجتمع علينا أن نبحث عن أسبابها لضمان إيجاد سبيل علاجها و إقتصاص جذورها من العمق حتى لا تعيد إنتاج أخرين ..

وإذا كان الطمع والعوز والحاجه وحب الذات و تفضيلها على الفضيله نفسها أسباب لوجود الفاسدين .. فالتجاهل والشعور بالأمان في عدم الحساب وتأخير تحقيق العدل أسباب أقوى في إستمرار الفساد و نموه و إنتشاره .

ومع شعار محاربة الفساد الذي رفعته الدوله المصريه منذ سنوات .. ومع سقوط العديد من المفسدين والفاسدين ومع الإعلان عن قضايا الفساد المضبوطه والتي يصاحبها ثناء و شكر على يقظة الدوله وأجهزتها .. أستطيع أن أؤكد أن الفساد مرض ينتشر و يزيد إنتشاره بالتوازي مع الحمله التي تشنها الدوله لمحاربته .. لأن الدوله و ببساطه شديده تهتم بالقضايا الكبرى التي تؤثر سلبا و بشكل مباشر على إقتصادياتها هي فقط .. بينما هناك عصابات كبيره لا تظهر و لا تؤثر في فسادها إلا على قطاعات من المواطنين ومع يقين الأجهزه و الجهات الحكوميه بأن هناك أماكن يكسوها الفساد فإنها تدير ظهرها لها و لا تهتم بالقضاء على ممارسي الفساد مادام لا يمسها شخصيا .

إذا كان الفساد و الإفساد أمر واقع ومحاربته شعار مشروط فالأن أقول و أنا مطمئن ” كلنا فاسدون “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange