مقالات فتحي الحصري

لجنة عدم الانضباط توقف إمام عاشور 12 مباراة فقط والحاكم بأمره فى الجبلاية يعلق التنفيذ

كتب /فتحى الحصري

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
إذا لم تستح فافعل ماشئت .. ومن أمن العقاب أساء الأدب
مقولتين تنطبقا على ماحدث فى واقعة تطاول اللاعب إمام عاشور _ وهو بالمناسبة امتداد للاعب شيكابالا فى التطاول على الآخرين وعدم حترام أى رمز _ فاللاعب الصغير فى كل شئ تطاول بالسب هو وعدد من زملائه فى فريق 99 على رموز الأهلى الكبار الراحل صالح سليم ورئيس النادى الأهلى السابق حسن حمدى وأحمد شوبير بلا أى مبرر منطقى والسباب الذى يعف اللسان عن ذكره مسجل صوت وصوره ..!
وقد ظن الجميع بما فيهم أعضاء مجلس الأهلى أن لجنة عدم الانضباط التى اجتمعت من قبل فى اقل من 12 ساعة  وأوقفت الشناوى أربع ماريات على واقعة لم يذكرها الحكم فى تقريرة أن تقوم نفس تلك اللجنة بمعاقبة فورية للاعب وزملائه بالشطب كأقل عقاب واجب خاصة وأنها ليست الواقعة الأولى التى يتم فيها إيقاف اللاعب لسوء السلوك ، ولكن للأسف خاب مسعى الجميع ووضح أن اللجنة غير الموقرة تكيل بأكثر من مكيال وأن الكفة التى يوجد بها الأهلى هى كفة خاسرة وليس لها أى مكيال ..!
اللجنة لم تجتمع لمناقشة الشكوى إلا بعد يومين وتمخضت فأفرزت مخاطا سئ الرائحة تمثل فى عقوبة هلامية لاتردع مثل هذا اللاعب سئ الخلق بل تزيده إصرارا فى غيه وهى الإيقاف 12 مباراة فقط وتعريمه 200 ألف جنيه ودعك من العقوبات الأخرى التى طالت من كان مع اللاعب من زملائه الذين شاركوه الفعل البذئ
الأمر لم يقتصر على العقوبة الهزيلة فقط ولكن تدخل إمبراطور الجبلاية والحاكم بأمره ليوقف تلك العقوبة ويعلقها حتى يشارك الاعبون فى المباراة الفاصلة بين الأهلى والزمالك في بطولة الجمهورية مواليد 99 وايضا كى يتمكن اللاعب فى الاشتراك فى مباراة القمة المقررة بعد عدة ايام ..!
هل هناك مهزلة أكثر من ذلك ؟ لأول مرة نرى عقوبة مع إيقاف التنفيذ اخترعها الحاكم بأمره وذلك فى مسلسل هيمنته على مقاليد كرة القدم فى مصر ويقوم بإلغاء لوائح وتفصيل غيرها ولا يوجد من يحاسب لذا ينطبق عليه المثل الأول ( إذا لم تستح فافعل ماشئت )
اللاعب بذئ اللسان لم يجد مايردعه فمن قبل أوقفته اللجنة ذاتها سنة كاملة بسبب مابدر منه فى مباراة السوبر بين الأهلى والزمالك عندما انهال بالركل على لاعب الأهلي وليد سليمان وهو على الأرض بعد انتهاء المباراه ونفس اللجنة خففت العقوبة من سنة لعشر مبارات .ثم إيقافة فى حادثة أخرى مع حارس أحد الفرق وأوقفته مبارة واحد لم تؤثر عليه فى شئ . واليوم يرقص هو وزملائه على كلمات سب بذيئة يعاقب عليه القانون فى حق  رموز الأهلى الكبار وفى معقل النادى الأهلى وكأن الأمر مدبر وهناك من تدرب معهم على فعل هذا الأمر المنظم . واللاعب يعرف جيدا بأن العقاب لن يطاله هو وزملائه وهو ماينطبق عليه المثل الثانى ( من أمن العقاب أساء الأدب ) والسؤال الذى يفرض نفسه . هل يصمت الأهلى على هذا الأمر أم سيكون له موقف حازم وسريع

الوسوم

فتحى الحصرى

فتحى الحصرى .كاتب ومصور وصحفى عمل لأكثر من ربع قرن بالمجلات اللبنانية الشبكة وألوان ونادين . صاحب دار همسة للنشر والتوزيع .وصاحب موقع مجلة همسة ورئيس ومؤسس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق