أخبار عالمية

للمرة الثانية على التوالي ..إبراهيم موسى “السابع” آسيوياً في جوائز الإتحاد الدولي للصحافة الرياضية “AIPS”

 

 ……………………. (لوزان: سويسرا)

أحتل الصحفي إبراهيم موسى، المركز السابع في قائمة أفضل عشرة صحفيين رياضيين على مستوى القارة الآسيوية في الدورة الرابعة من جوائز الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية “AIPS” 2021/2022م، والتي اختتمت مؤخراً هذا العام، بمشاركة أكثر من 1700 عملاً صحفياً من 133 دولة حول العالم بـ34 لغة مختلفة والتي تعتبر أعلى الجوائز الدولية في صناعة الإعلام الرياضي.

وقد تم منح الصحفي الرياضي إبراهيم موسى، شهادة إنجاز دولية مُعتمدة من رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية الإيطالي جياني ميرلو، عقب حصوله على المركز السابع على مستوى قارة آسيا في مشاركته الثانية على التوالي في جوائز الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية “AIPS“، بعد أن تجاوز خلالها المرحلة الأولى والثانية من التحكيم ببلوغه للقائمة القصيرة من الجائزة كأول صحفي من صحيفة سعودية وخليجية يصل لهذه المرحلة والمركز المتقدم على مستوى القارة الآسيوية في تاريخ الجائزة.

وجاء هذا الإنجاز نتيجة مشاركته بملف رياضي ضخم تم نشره في صحيفة مباشر نيوز الإلكترونية السعودية على حلقتين، وحمل عنوان: “حياة الرياضيين في خطر”، ناقش خلاله أهم المخاطر التي تُهدد حياة الرياضيين والرياضيات في العالم، بالأرقام والإحصائيات والبيانات والصور والتوصيات الهادفة المفيدة، حيث تم تسليط الضوء على أهم الأسباب التي تؤدي للاختفاء المُفاجئ للرياضيين والرياضيات في العالم بمختلف الجنسين في لعبة كرة القدم ومختلف الألعاب الجماعية والفردية، إما بسبب الموت نهائياً أو التعرض لإصابة مزمنة أو عقوبة إيقاف لفترة طويلة، وطرح أهم الدراسات العلمية في الاهتمام بصحة الشخص الممارس للرياضة، كما تم ذكر أهم النماذج العالمية التي تميزت في عدد من الألعاب المختلفة عامةً وكرة القدم خاصةً، وآراء المختصين من الخبراء، وتلخيص أهم التوصيات التي من شأنها أن تُساهم في التقليل من ضحايا هذه الأخطار، وتُساهم بشكل فعال في بناء جيل رياضي سليم وصحيح يمتاز بفكر ووعي مختلف.

وتعتبر هذه الشهادة الدولية الثانية على التوالي التي حصل عليها الإعلامي إبراهيم موسى، في تاريخ جوائز الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية “AIPS“، بعد أن حقق في نسخة العام الماضي المركز التاسع في قائمة أفضل عشرة صحفيين رياضيين على مستوى القارة الآسيوية في أول مشاركة له بالجائزة كأول صحفي من صحيفة سعودية وخليجية يصل لهذا المركز المتقدم ضمن أفضل عشرة صحافيين في أكبر قارات العالم، وذلك عقب مشاركته بتقرير رياضي مُطول حمل عنوان “صناعة الكرة العربية ضعيفة والسر في عمود الخيمة”.

وسبق للمستشار الإعلامي إبراهيم موسى، أن حقق شهادتي تميز على مستوى الصحافة العربية، ويُعتبر من أكثر الصحافيين الذي اشتهر خلال فترات سابقة بإعداد وطرح تقارير تُناقش وضع كرة القدم السعودية خاصةً وكرة القدم العربية عامةً وسُبل تطورها من خلال النقد البناء الهادف وتقديم الحلول الناجعة لها، حيث يُعد أول صحفي من صحيفة سعودية يتم اختياره ضمن الثلاثة المرشحين لجائزة الصحافة العربية للفئة الرياضية بعد أن تم اختياره ضمن الثلاثة المرشحين لجائزة الصحافة العربية للفئة الرياضية في الدورة الـ”13″ عام 2014م من خلال تقرير أعده حمل عنوان: “كرة القدم السعودية (تنهار).. في وضح النهار”، وتم اختياره أيضاً للمرة الثانية ضمن الثلاثة المرشحين لجائزة الصحافة العربية للفئة الرياضية في الدورة الـ”15” عام 2016م بعمل حمل عنوان: “10 سنوات من النفور تدعو لكشف المستور”، وحصل حينها على شهادتي تقدير من الأمانة العامة لجائزة الصحافة العربية تقديراً لعطائه وجهوده في تعزيز مسيرة الإعلام العربي.

وقد بدأ المستشار الإعلامي إبراهيم موسى إبراهيم موسى، مسيرته الصحفية قبل أكثر من 20 عاماً في جريدة المدينة المنورة وجريدة الملاعب الأسبوعية ومجلة فراس ومجلة النادي وجريدة عكاظ وصحيفة النادي حينما تحولت لصحيفة يومية ومجلة سبورت تو التونسية وصحيفة المسار الإلكترونية وصحيفة المدائن والإلكترونية وصحيفة مباشر نيوز الإلكترونية، مُتقلداً عدة مناصب مختلفة، إضافةً لرئاسته للعديد من اللجان الإعلامية والعلاقات العامة للعديد من المناسبات والفعاليات الرياضية المتنوعة، وعمله كمستشار علاقات عامة وإعلام في مواقع مختلفة.

يذكر أن الإتحاد الدَولي للصحافة الرياضّية (AIPS) المعترف به من قبل اللجنة الأولمبية الدولية والاتحادات الوطنية الرئيسية في كل رياضة وبلد حول العالم، يُعتبر أعلى هيئة مهنية تمثل وسائل الإعلام الرياضية الدولية في جميع أنحاء العالم، وتأسس في باريس عام ١٩٢٤م على يد كل من الفرنسي فــرانتز ريـشيل والبلجيكي فيـكتور بـوين ويتخذ من العاصمة الأولمبية لوزان بسويسرا مقرا له.

فتحى الحصرى

فتحى الحصرى .كاتب ومصور وصحفى عمل لأكثر من ربع قرن بالمجلات اللبنانية الشبكة وألوان ونادين . صاحب دار همسة للنشر والتوزيع .وصاحب موقع مجلة همسة ورئيس ومؤسس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange