أخبار النجوم

مادلين طبر تزور جناح دار همسة للنشر بمعرض الكتاب وتكتب عن كتاب عاشق الكاميرا

الفنانة مادلين طبر نجمة استثنائية فهى الفنانة التى يحبها الجميع تحسبها أختك أ حبيبتك أو صديقتك . تستطيع أن تراها كما تحب فهي لن تخيب أملك فى كيفية محبتك لها أو محبتها لك
اليوم زارت جناح دارهمسة للنشر فى معرض القاهرة للكتاب تحركت وسط الناس كالفراشة لم تخش الزحام كما يفعل الكثير  من أنصاف المشهورين بل لم ترفض طلبا من أحد للتصوير ولم تتأفف من مزاحمة هذا أو تلك
وفى جناح همسة استقبلها صديق العمر الكاتب فتحى الحصرى صاحب دار النشر هى وضيفها الكبير الأستاذ سالم المنهالي مدير المكتب العام لسمو الشيخ سعيد بن طحنون بالإمارات وقد اهداها الكاتب فتحى الحصرى كتابه عاشق الكامير والذى يرصد فيه أحداث ربع قرن بين نجوم الفن عاش بينهم فنقل تجربته معهم عبر صفحات كتابه والذى خص فيه النجمة مادلين طبر بفصل كامل عن تجربته التى جمعتهما سويا طوال سنوات طوال وقد بادرت الفنانة مادلين بكتابة انطباعها بعد قراءة صفحات الكتاب فكانت تلك الكلمات المدهشة والتى تم عن ثقافتها اللغوية الكبيرة وفهمها العميق لمضمون الكتابة وما تحويها من دلالات
……………………………………….

فتحي الغالي.. تكبر امام عيني وتنمو وافرح لك ومعك وبك.

تصفعك الصدمات وخيبات الامل تنطوي ولا تنكسر وتعود لتعلو.
من كان ليظن ان صاحب القلم الجريء في عاموده الثابت (برقيات ملونه)سيصبح منظما لاشهر المهرجانات الادبيه والفنية؟.

عرفته اخا من لحظه السلام..احببته.
كان شاهدا على زواجي ومواكبا لافراحي والامي ،،ولم ينقطع حبل الود بيننا يوما،، لاني حافظت على احترامه والاخلاص له هو وعيلته اللى بعشقها،، خصوصا حبيبي ابنه عمورة الذي لم اتمالك نفسي عندما قابلته في ستاند همسه للاداب والفنون في معرض الكتاب ،فغمرته وقبلته ورزعته باللبناني جمله (يقبرني)..
لطالما القى فتحي الشعر فاذهلني،، ورتل الآيات بصوته الغذب فسحبني لعالمه ..
ذواق للشعر
والادب فانتبه ان الادب لا مهرجان له في القاهرة.. فقرر ان يكون مهرجانه
مهرجان همسه للاداب والفنون..

واخيرا وليس اخرا ولان الاعلامي فتحي الحصري لا يتوقف عن ادهاشنا بنموه الروحي والفني-و رغم جبال الصعوبات_يطبع طفله الادبي الأول كتاب
(مذكرات عاشق الكاميرا) ليسرد الذكريات ببساطه وأمانه ومتعه .

برشاقه انتقل من انطباعه الشخصي الى رصد الفنان من الداخل ،فقلمه ثاقب .
استمتعت بالقراءة وادمعت تاثرا عند وصولي لصفحه٢١١ لان كاميرا فتحي الحصري خصتني ب ٦ صفحات مبهرة ونادرة وسريه.. اعادتني ل ٣٠ سنه مضت..ابتلعت فيها
الافراح والاوجاع.. ولم يتبق بفم ذكرياتي الا طعم الوفاء لفتحي الحصري
اعلامي مصور منظم مهرجان متذوق اب وصديق ناجح..مبروك وشكرا لصفحاتك السته الممتعه..
كتاب
عاشق الكاميرا
ضرورة مرجعيه لكل باحث في حياه النجوم

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق