ط
مقالات نقدية

متى يشرق فينا سنا الضمير الأدبي ؟بقلم عصام الرفاعي –

بقلم عصام الرفاعي –
متى يشرق فينا سنا الضمير الأدبي ؟

أيها الرائعون صانعي الفكر مربي الوجدان

أزف إليكم محبتي معطرة برحيق فيضكم الأدبي ، متشحة بمزركشات االتقدير والامتنان

أعلم ما يفيض به وجدانكم في هذه الفترة العصيبة والتي تمر بها البلاد والكل باك شاد في حب مصر كثيرة العباد . 

واقدر ما نضحت قرائحكم من عذوبات وفيوضات أدبية شعرية شعورية ، تموج عشقا في حب الوطن ، وتندد بما كان سببا في المحن ، فأنتم خير من يرصد ويحلل ويفرض . 

ساءني ما وجدت -وأنا متابع جيد قارئ لما وراء كلمكم – من تدن ٍفي اللغة الشعرية واستخدام قاموس السباب والشتائم الغريبة عن معاشر الأدباء الذين بينون ولا يهدمون ، أصحاب الرسالة والدعوة لقيم الحق والخير والجمال ، بل وجدت مشاحنات بين الأدباء – وذلك وارد – لكنه افتقد قيمة قبول الآخر وإن كان على باطل .

وأقول وفي حزن أأحسب أن الضمير الأدبي صار معلقا حيث اسشرف البعض من خلال برجه العاجي وبدأ يسفه غيره بل وصل إلى نقض الصداقة بينهم ………………….. إلا من رحم ربي ، وأعلم جيدا توتر الشعراء فهم أكثر البشر تبصرة للأمور ولكن حنانيكم فالوطن غال 

كيف ذلك ونحن دعاة الحب – وهو سلاحنا ومبتغانا – وكيف أقنع المتلقي بفكري ووجداني ؟!

إلى الرقي إخواني لنعلم القاصي والداني أن أصحاب الكلم قادرون على إزاحة الغمة والألم .

نختلف لنتوافق .. لا لنتعادى ونتراشق وننزل من رأس الجبل إلى سفحه ونرتضي بأهواء زائلة سرعان ما يتبعها الندم .

خطوا نبضكم مشرقا ساحرا ليؤلف ويوحد ويدعو للحب في دولة الحب ، اعزفوا لحن الوفاء لأوطانكم ، أرخوا لتلك الحقبة دون هوى ……افرضو ا الفروض بحب لحل المشكلة خاطبوا القلوب حتى تصل رسائلكم يا رسل السلام .

تحياتي وتقديري لكم أساتذتي أنتم شموس تحرق الطغاه…. وغدا نلتقي على ضفاف الحياة .

admin

فتحى الحصرى كاتب صحفى عمل بالعديد من المجلات الفنية العربية . الشبكة .ألوان . نادين . وصاحب مجلة همسة وناشر صاحب دار همسة للنشر ورئيس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange