حوادث

مصادر . لاصحة لخبر القبض على المتهم بقتل المذيعة شيماء جمال فى مطار القاهرة

كشفت مصادر أمنية مسؤولة حقيقة القبض على عضو بهيئة قضائية متهم بقتل زوجته المذيعة شيماء جمال ودفنها داخل مزرعة بمركز البدرشين جنوب الجيزة.

المصادر قالت إنه لا صحة لما تردد عن توقيف المتهم “أ.ع.” في مطار القاهرة واقتياده إلى ديوان قسم شرطة الشيخ زايد مشددة على تواصل الجهود لضبطه بالتنسيق مع الأجهزة المعنية دون الإفصاح عن حقيقة مغادرته البلاد من عدمه.

أضافت المصادر أن مأمورية أمنية اصطحبت شريك المتهم ويدعى “حسين” من محبسه بسجن الكيلو 10.5 بطريق مصر الإسكندرية الصحراوي إلى إحدى المقار النيابية للمثول أمام جهات التحقيق.

في وقت سابق، تقدم الزوج “عضو هيئة قضائية” بتغيب زوجته مقدمة برنامج “المشاغبة”، وأن آخر اتصال جمعهما أخبرته بأنها بنطاق مدينة السادس من أكتوبر وستتحرك بعدها إلى المنزل قبل غلق هاتفها وعدم تلقيه رد منها.

شكل اللواء عاصم أبو الخير نائب مدير مباحث الجيزة فريق بحث رفيع المستوى بالتنسيق مع قسم المساعدات الفنية لتفريغ كاميرات المراقبة وتتبع خطوط السير المحتملة لها.

باشرت النيابة العامة التحقيقات، إذ استمعت لشهادة بعضٍ من ذوي المجني عليها الذين شَهِدوا باختفائها بعدما كانت في رفقة زوجها أمام المجمع التجاري المذكور، وقد ظهرت شواهد في التحقيقات تُشكك في صحة بلاغه.

جهود البحث والتحري التي أشرف عليها اللواء علاء سليم مدير قطاع الأمن العام، بينت أن المذيعة كانت متزوجة من أحد الأشخاص طوال 8 سنوات (3 سنوات عرفي – 5 سنوات رسمي) إلا أن خلافا دب بين الزوجين مؤخرًا هددت على أثره المذيعة زوجها بإفشاء سره لأسرته.

بتاريخ السادس والعشرين من شهر يونيو الجاري مثَلَ أحدُ الأشخاص أمام النيابة العامة أكَّد صلته الوطيدة بزوج المجني عليها، وأبدى رغبتَه في الإدلاء بأقوالٍ حاصلها تورط الزوج المُبلِغ في قتل زوجته على إثر خلافات كانت بينهما، مؤكدًا مشاهدته ملابسات جريمة القتل وعلمه بمكان دفن جثمانها.

وإزاء ذلك، ولعضوية زوج المجني عليها بإحدى الجهات القضائية استصدرت النيابة العامة من تلك الجهة إذنًا باتخاذ إجراءات التحقيق ضدَّه بشأن الواقعة المتهم فيها، وبموجبه أمرت النيابة العامة بضبطه وإحضاره، وتتبعت خطَّ سيره في اليوم الذي قرَّر الشخص الذي مثَلَ أمام النيابة العامة أنه يوم ارتكاب الزوج المتهم واقعة القتل، وضبطت أدلة تُرجّح صدق روايته، وانتقلت برفقته إلى حيث المكان الذي أرشد عن دفن جثمان المجني عليها فيه، فعثرت عليها به، وكان في صحبة النيابة العامة الطبيب الشرعي، حيث اعترف هذا الشخص الذي أرشد عن المكان باشتراكه في ارتكاب الجريمة، وعلى هذا أمرت النيابة العامة بحبسه أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات، وجارٍ استكمالها.

مصادر مطلعة قالت إن الشاهد أرشد عن مسرح الجريمة بمزرعة بقرية أبو صير، فاصطحبته قوات الشرطة تنسيقا مع الطب الشرعي والأدلة الجنائية وتم استخراج جثة القتيلة.

أضافت المصادر أن الجثة في حالة جيدة -لم تتحلل بعد- وبها آثار ضربات بالرأس وخنق بالرقبة فضلا عن آثار تشويه بالوجه والجزء العلوي لإخفاء ملامحها وتم نقلها إلى مشرحة زينهم تحت تصرف النيابة العامة.

مصادر أمنية وقضائية كشفت عن إصدار أمر ضبط وإحضار المتهم بعد رفع الحصانة عنه -كونه عضو هيئة قضائية- لمناقشته حوال ملابسات الواقعة ومواجهته بالشاهد.

فتحى الحصرى

فتحى الحصرى .كاتب ومصور وصحفى عمل لأكثر من ربع قرن بالمجلات اللبنانية الشبكة وألوان ونادين . صاحب دار همسة للنشر والتوزيع .وصاحب موقع مجلة همسة ورئيس ومؤسس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange