ط
مسابقات همسهمسابقة القصة

نصف جرعة..مسابقة القصة القصيرة بقلم /أسماء الجلاد من مصر

خاص بمسابقة القصة القصيرة
اسماء محمود الجلاد
نصف جرعة
نصف جرعة
ذات يوم سحبت خيوط اوردتى من ذل الدواء و قلت ماذا اذا اكتفيت بنصف جرعة فنمت الليلة الاولى بغير دواء
شهدت بانك الادنى لقلبى تعيث فى روحى فسادا وتجبرنى على الترحال فارحل والعناء مطيتى مكبلة بدائى تغلفنى بدائل قوتى المنهارة تحت ذل التجربة ظننت اننى مكبلة بالقيود و الدواء مطيتى نحو التحرر لكن من اى قيد اتحرر من قيد الدواء ام قيد الوباء معذرة ايها السادة فلست مصابةبداء معدى او وباء ينتشر كالنارفى الهشيم وانما مرض نادر لا يصيب الاكبارالسن من تخطو الخمسين او السبعين من العمر كنت قد تجاوزت الخامسة والعشرين من العمر ببضع شهور
شهدت الشمس فى عليائها تنحنى جللاً
وهذى الشهب فى الافاق تقتفى شهباً
وكيف يراعك المسجون فى سحر الحروف
تعافه اناملك فيياس وحيث
لا يحسن الخط او التسطير او المداولة اعلن مقتله
ولفظ حبر ه من المحبرة وانطوى وانزوى تحت الغطاء
فى الليلة الثانية لفحتنى التجربة وسقطت على الارض مراراً لا يبدو فى الامر معضلة الكثيرون يسقطون على الارض ثم ينهضون فأين تكمن مرارة التجربة
طبق الحساء يا زوجى العزيز اعددته بملىء سعادتى ..ولكن حذار ستسقطين على الاض
لم كل هذا الهلع الم تعلمنى التجربة كيف اسقط انا ولا يسقط من يدى طبق الحساء
احمد الله ان وهبنى عظاما قوية اسقط مراراولا تنكسر وطبق الحساء ايضا لم ينسكب لقد تناوله زوجى من يدى وانا على الارض فاين تكمن مرارة التجربة لازلت مهيأءة لخوض المزيد
فى الليلةالثالثة تبدو ليلة دافئة ساذهب لزيارة صديقة مريضة ولكنك ايضا متعبة فلماذا لا تؤجلين هذه الزيارة الى الغد زوجى العزيز اخبرتها انى سازورها اليوم وهى فى امس الحاجة للمؤازرة ولا احب ان اخلف موعدى ابدو شديدة الثقة فى خطواتى يبدو اننى قهرته على اية حال سأستقل توك توك فالمسافة ليست قصيرة
ملوحة بيدى توك توك وقف التو ك توك على يسار الشارع الامر شديد البساطة ساعبر الشارع متوجهة اليه ولكنى لا اقوى على السيطرة على جسدى ويلى فى اى اتجاه اسيراننى اسير فى الاتجاه المخالف لا استطيع السيطرة ععلى جسدى اه لقد ارتطمت بحائط
حمدا لله اننى لم ارتطم بسيارة فى عرض الشارع ساقهره سائق التوكتوك فى ذهول يساعدنى على ركوب التوتوك
هذا اللعين ليس مألوفا لدى الناس
فى اليوم الرابع زوجى موجها حديثه الى
اليوم الخميس يا زوجتى العزيزة متجاهلة ما يقصد النهاردة الذكرى الاولى للثورة وغدا الجمعة سيمتلىء ميدان التحرير عن بكرة ابيه
هذا المرض اللعين يجعلنى كشجرة يابسةمقطوعة وملقاة على حافة الطريق وبرغم ما يعتريتى من رغبة الا اننى لا اسطيع ان ارضى نزقى
سآوى الى الفراش قبل ان يرانى .الشتاء ممل تبدو الاغطية كجبل فوق جسدى
ما اتعسنى وما اشقانى كنت اعتقد انى ساقهر المرض بنصف جرعة من الدواء
يال مرارة اللحظة لا استطيع ان اتقلب فى الفراش الام مبرحة تجتاح جسدى بصعوبة شديدةاستطعت ان
اضع يدى تحت راسى وانا اسال الله ان اغط فى نومى سريعا
فى الصباح تناولت نصف الجرعة وانتظرت قليلا حتى يمتص الدواء فاهرع الى اعمالى اليومية ما افجعنى انى لم استطع غلق ازار القميص الذى ترتديه ابنتى كانت مهمة غاية فى القساوة ساعتها اعلنت اننى ساقهر المرض ولكن بجرعتين من الدواء

admin

فتحى الحصرى كاتب صحفى عمل بالعديد من المجلات الفنية العربية . الشبكة .ألوان . نادين . وصاحب مجلة همسة وناشر صاحب دار همسة للنشر ورئيس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى