ط
الشعر والأدب

هدهد بلقيس …للشاعر السعودى / حامد ابو طلعة


حامد ابو طلعههدهد بلقيس …

 

حدَّثتُهـــــــــا والقلب فيض توددِ

ومعازف العشــاق نايٌ فـي اليدِ

 

تصغي إلـى الأشواق تطلق آهةً

آهَ الـشـقـــيِّ مـع الحياةِ المجهدِ

 

ترتاح فـــــــي عينـــيَّ تقرأ لهفةً

تــدمــــي فيا ويح المحبِّ المسهدِ

 

حمدونةُ الألفاظِ بات حديــثــهـــا

مثل النقائض فـــــي فؤاد المربدِ

 

أو أنها بلقيس تنفض عرشهـــــا

والشعر فـي شفتيَّ منطق هدهدِ

 

من أي نافذةٍ خرجتُ رأيــتـُـهـــــا

سـهــرانـــةً والشــــوق مثل الموقدِ

 

أجرتْ سكينتهــا ففاض سكونهـا

يــمــضي بساحتها صفير الموعدِ

 

هبَّتْ نــســــــائـمــه وكلُّ قصيــدةٍ

بردتْ بـبـلـقـيـــسَ التـــــي لم تبردِ

 

ومــضــــــى علـى ليلٍ كأنَّ سدولهُ

موجٌ علـــــــــــى موجٍ بخافقِ مزبدِ

 

يـــا قلـبـهـــــــا المسكين خلفك ليلةٌ

من ألف ليلةَ فــــــي الهوى لم تنفدِ

 

ممسوخة الأحلام يعبث لـيـلـهـــــــا

بــنــهـــــــارهـــــا فولاتَ حين توسُّدِ

 

مشقوقة الآمـــــال مـــــا ولجت لهـا

سمَّ الخياط علـــــــى السبيل المُبْعَدِ

 

مــــــا قمت أجمعهــــــا بقلب مؤمِّلٍ

إلا وأيم الله أُسْــقِــطَ فـــــــــي يدي

 

حامد أبوطلعة

admin

فتحى الحصرى كاتب صحفى عمل بالعديد من المجلات الفنية العربية . الشبكة .ألوان . نادين . وصاحب مجلة همسة وناشر صاحب دار همسة للنشر ورئيس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange