ط
الشعر والأدب

يــا مــوتُ مــالـكَ أيُّ رادعْ..شعر مديرة التحرير / هتاف عريقات

هتاف
شعر / هتاف عريقات

*****************

يــا مــوتُ مــالـكَ أيُّ رادعْ

يـامـوت مـالـك ليَّ فـاجـعْ

فـخـطفتَ مـني مـقـلـتي

وقـذفـتَ لي كلَّ المواجـعْ

أشكو الضلوعَ إلى الضلـوعِ

أشكو الدموعَ إلى المدامعْ

أشكـوكَ مـثـلَ الـبـحـرِ أنتَ

تهـبُ السـلامـةَ للـضـفـادعْ

أطفأتَ لي شمسَ الضحى

ما كنت للشكـوى بسامـعْ

فـفـجـعتني في مـهجـتي

مجـنـونـةٌ وسـطَ الـمـرابعْ

وأخـذتَ مـنـى نــاظــري

أضحى سوادُ اللونِ ناصعْ

بـنـتـي الَّـتـي زيـنـتـهـا

كالبدرِ في كلِّ المواقعْ

جـمـلـتُها مـن ريشتي

في روعةٍ من كلِّ رائعْ

كانت كأحـلى نـجـمـةٍ

كانت كقنديلِ الجوامعْ

كـانـت كـأزهـى وردةٍ

بستانُ عطرٍ منها طالعْ

في خصرها تغريد طيرٍ

من صوته شجو المسامعْ

أواااهُ من صوتٍ شدا

وصداهُ عندي ليس راجعْ

بنتَ الفوارسِ : ها دمي

أنزفهُ في كلِّ الشوارعْ

****************

شعــــر ,,,

هتـــــأف عــــريقــــات

admin

فتحى الحصرى كاتب صحفى عمل بالعديد من المجلات الفنية العربية . الشبكة .ألوان . نادين . وصاحب مجلة همسة وناشر صاحب دار همسة للنشر ورئيس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange