الرئيسية » مسابقة الشعر العمودى » إرحلى ..مسابقة الشعر العمودى بقلم / عادل محمد فودة من مصر

إرحلى ..مسابقة الشعر العمودى بقلم / عادل محمد فودة من مصر

Spread the love

عادل محمد فودة
جمهورية مصر العربية
قصيدة بالفصحى
00968308809
ارحلي حبيبتي إن أردتِ الرحيــلَ
مادام طيفُك قد رام البقـــــــــــــــــــــاء
فلم أعشق منكِ جسداً جميــــــــــلا
روحاً تدُفُّ بأجوازِ الفضــــــــــــــــاء
أُناجيها فتهفوإليَّ وئيــــــــــــــــــدا
أُناديها فتأتي متى أشـــــــــــــــــــــــاء
ولو جعل منِّي فؤادي ذليـــــــــــلا
أصليْتُه بلا رقاعٍ أو رثــــــــــــــــــــاء
فحبُّكِ دواءٌ يشفي العليــــــــــــــــلَ
ويقتل من يكرعه في غلــــــــــــــــوَاء
وسيْفُكِ يوماً يُشجي صليـــــــــــــلاً
ويوماً يُرمي يحزُّني أشـــــــــــــــــلاء
وهواكِ نسيمٌ حيناً رقيقـــــــــــــــــا
وآناً حَرُوراً يبثُّني كـــــــــــــــــــلَّ داء
وجهُك يزهرُّ بدراً مُنيــــــــــــــــرا
ويقطب فيُرهج وجهُ السمــــــــــــــــاء
لا أهابُ فراقاً أو رحيــــــــــــــــلا
ففي الحلم يغدو والبقاءُ ســـــــــــــــواء
ستبقين في القلب أمداً طويـــــــــــلا
وإن غِبتِ عنِّي وعزَّ اللقــــــــــــــــــاء
أبقها يا دهرُ واصنع جميــــــــــــلا
فبدونها لا غطاءَ ولا وِطــــــــــــــــــاء
هل تَرضَى السماءُ عن القمرِ بديـلا
والبين يُزجي نوائــــــــــــــبَ وأرزاء؟
فالشارد يُبصر النجومَ دليــــــــــــلا
وأراها بغيْرِها تيهاً وبــــــــــــــــــــلاء
موتي كما شئتِ شاء لكِ الهـــــوَى
ستبقين في شعفة القلبِ كمـــــــــاها
وردةُ الروْضِ يطمثها الثـــــــــــرى
وتظلُّ تحثو في الأنوفِ شــــــــذاها
كم استحقَّت بحضرتكِ أحلامُ الكَـرَى
هل يجحدُ الشمسَ إلَّا كافرٌ بسنــاها؟
ارفضَّ الدمعُ مهراقاً فندَّى الفـــــلا
وفاض اليأسُ في نفسي وخابَ رَجَاها
ليْتني كنتُ الرفيقَ فما جــــــــــــــرى
أن طال الوجدُ من نفسي أنـــــــــــاها
حذِقتُ نظمَ الرثــــــــــــــاءِ ولا أَرى
لُغةً يقوَ على رثاكِ بِنــــــــــــــــــاها

تعليقات

تعليقات

عن همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

شاهد أيضاً

من كان هذا .مسابقة الشعر العمودى بقلم / عماد الدومانى .مصر

Spread the love شعر الفصحى الشعر العمودي قصيدة من كان هذا؟ على مجزوء الكامل الاسم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *