مسابقة القصة القصيرة

المرآة..مسابقة القصة القصيرة بقلم / محمود الهادي من مصر

اسم المتسابق : محمود الهادي
البريد الألكتروني :mahmodelhady@hotmail.com
تليفون: 01110448988
الدولة: مصر
المدينة : القاهرة الجديدة
نوع المسابقة : قصة قصيرة
عنوانها : المرآة
مسحت المرآة بيدها لعلها تكون تالفة… لكن يدها عادت بخيبة الأمل لتثبت أن المرآة سليمة ،وأن وجهها قد غيره الزمن… تلمست وجهها لتتحسس أثار الزمن وقد حفر بأيامه تجاعيد السنين… ابتسمت لترى ظلام حالك بين شفتيها ولكن غاب عنه القمر… خلعت وشاحها ليتدلى شعرها الأبيض على قضبان بعض صلعتها لتعلن لها أن أجلها قد أقترب على الرحيل…مررت يدها على بطنها المتدلى كأنه يسحبها إلى الليل الطويل… ترقرقت دمعة ساخنة من عينيها الضعيفتين حزنا من قسوة الزمن وعبثه بشبابها الجميل…دق قلبها حزنا على سنين أبت على تعود…آآآه…آآآه ..ما أقسى ذلك الزمن … الأن أصبحت غير مرغوبة… الأن لم يعد لها أي قيمة… الأن لن يبحث عنها أي رجل.. الأن ستمر دون أن يشعر بمرورها … إنها الأن ثقيلة على هذا الزمن…. الآن لم تعد أنثى .. إنها الآن عجوز تتعثر في ذكرياتها … رمت المرآة بعنف رافضة حقيقة الزمن …قطع خيالها نداء ولدها عليها… لكنها لم ترد.. بحث عنها في كل البيت تلهفا … اقترب منها….ركع على ركبتيه …مسح بيديه الدمع من عينيها … قبل يديها .. حضن رأسها …ابتسم لها…أعلن لها أنه لا يستطيع العيش بدونها….أعلن اشتياقه لحضنها وحبها…تركها … تابعته بنظرها … انحنت لتمسك مرآتها المكسورة لترى صور مشوهة … لكنها الأن أجمل صور حياتها … رأت جمالها الخفي الذي لم تكن تراة من قبل … الأن أدركت أن لكل زمان جمال…وأنها الأن ملكة جمال هذا الزمان.

تعليقات

تعليقات

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

‫484 تعليقات

  1. جميلة يا دكتور القصة و اتمنى لك المزيد من التقدم و الرقي و بالتوفيق ان شاء الله يا غالي

    1. يسعدني مرورك
      ويسعدني أكثر قراءتك للعمل
      وأكيد هتعلق تعليق تاني بعد قراءتها وممكن تغير رأيك وتنقدها
      اشكرلي صاحبك ولو أني معرفهوش مين 🙂

  2. قصة رائعة من شخص رائع وبالغة التعبير تنم عن عقلية روائية ممتازةوبدون مبالغة صدقنى من اجمل القصص اللتى قرأتها نرجو الاستمرار والمزيد من القصص الممتازه التى تعبر عن واقع للحياة يادكتور محمود

    1. كلماتك وسام على صدري
      وأعز شهادة حصلت عليها
      ونتمنى دوما أن ننال تلك المنزلة
      شكرا دكتور محمد

  3. يعجز اللسان عن الشكر
    تحياتي للمتابعة الراقية
    وشكرا لتعليقاتكم ومشاركتكم التي أتشرف بها

  4. ابتسمت لترى ظلام حالك بين شفتيها ولكن غاب عنه القمر…
    ’’’’’’ 🙂 <3
    جميــلةة آآووى ’’ ربنــآآ يــوفــق حضــرتـــــك '

  5. قصه جميلة جدا وكلماتها سلسه وموجزه ومعبرة جدا نتمى لك مزيدا من التوفيق والنجاح الباهر ان شاء الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق