الرئيسية » الشعر والأدب » النغمُ النشاز..قصيدة للشاعر اليمنى د. فهد الفقية العذرى

النغمُ النشاز..قصيدة للشاعر اليمنى د. فهد الفقية العذرى

فهد الفقيه
(((( النغمُ النشاز ))))

سيطولُ انتظارُكِ كثيراً
فقد رحلتُ إلى البعيدِ
وبيدي خِنْجَرُ السيدةِ العجوزِ
المضرجةِ بالدماءْ

لا مجالَ للتريثِ ..
فقد حكمتْ “أغاثا كريستي”
على قلبي بالسجنِ
خلفَ خطيئتي

فلم أعدْ ..
أملكُ تلكَ الروحَ
الجميلةَ
والساخرةَ
من كلِ شيءْ
لم أعدْ ..
كما عهدتِني
“زوربا” بعدَ الآنَ

لا تنتظريني
واحتسي ..
كوبَ قهوتِك
مع من تشائينَ
واجعلي …
من مذاقِها الشائكِ
شهداً ..
يطبعُ على ثغرِكِ ..
ابتسامةً
تُنسِكِ قسوةَ قلبي
فأنا لا أستحقُ
تضحيتَك

هيا اجعلي ..
عقاربَ ساعتِكِ
تدورُ في اتجاهِ
قلبٍ آخرٍ
فربما تجدين
معهُ السلامَ

حركيها ..
واتركي ذلكَ الطيفَ
الذي يتراءى لكِ ..
بينَ الفينةِ والأخرى
فما هو إلا ظِلالٌ ..
لروحي الخاطئةْ

لا تنتظريني ..
فلن أعودَ
وقلبي لا يطاوعُني ..
أن أجعلَكِ
تنتظرينَ أكثرَ ..
هذا النغمَ النشازْ

فلتمسحي رسمي
من لوحتِكِ
ولتتنفسي ..
رسماً آخراً
يظلُ صداهُ
يُخربشُ أنفاسَكِ
العذبةَ الطاهرةَ
فأنا لنْ أعودَ ..
لنْ أعودْ..

*** د . فهد الفقيه العذري ***

تعليقات

تعليقات

عن همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

شاهد أيضاً

كما كوبرى ثلج .. بقلم الكاتبة / حكيمة جمانة جريبيع .الجزائر

كما كويرة ثلج ..بيدي ذاب عام..وما ذاب وجعي العنيد أفرغته في جوف الفرح ركضت به …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *