مسابقات همسهمسابقة الشعر

عندما تتكلم الفوارق” مسابقة الشعر الحر للشاعر / عادل سوالمية من الجزائر

مسابقة الشعر الحر
**************
قصيدة “عندما تتكلم الفوارق”
**************
بقلم عادل سوالمية
*************
أقولُ أُحبّكْ،
وأفرشُ كلّ الورود لأجلكْ،
وأنسى عذابي الطويل بقربكْ،
لأني أحبّكْ.
أغنّي على شفتيك انقيادا
وأغرف من وجنتيك السعادة
وأعصر قلبي…
لتَشرَبَ حبّي … هنيئا مريئا،
ولو كان عندي المزيدُ أزيدْ…
لأني أحبّكْ.
أُناجي خيالكِ في الحالكاتْ،
وأعلو على قمم الذكرياتْ،
لِتَبْقَيْ ببالي….
مليكة قلبي الوحيدة،
أميرة عشقي الفريدة،
لِتَبْقَيْ سعيدة…
لأني أحيّك.
***
وأنتِ تقولين: “أين الوسيلة؟”
وعندكِ إنْ تشتهي ألفُ حيلة،
تقولين: بيني وبينكْ

جبال وأودية مستحيلة،
تقولين: أيْني وأيْنكْ؟
أليْستْ دروب هوانا طويلة؟
وزادي وزادكْ
أحاسيس تَفْنَى..
وذكرى قليلة…
فخُذْ كلّ حبّكْ
ولا تنسَ قلبكْ..
فهذي السّنينُ
تحول وتمنعُ بيني وبينكْ
وتقطعُ دربكْ.
***
فقلتُ رويدَكِ،
لا تمنعيني الحياة بقربكْ،
ولا تبخسيني…
إذا ما وزنتِ -بربّكْ-
فإني أحبكْ…
أنا مستعدّ لأفنى بعشقكْ،
لأحيى بعشقكْ،
لأسقي العذابَ دمائي لأجلكْ…
فلا تجرحيني،
ولا تُحرجيني..
إذا كنتُ أبدو أمامكْ………

وليدكِ.. لا تبخليني حنانَكْ،
فلوْلا تكونين أمّي وروحي
وحبي وضلعي وعيني وسمعي
وكلّ عروقي … لأني أحبّكْ.
ولولا رميّتِ بذور الوساوسْ،
ومزّقتِ عنكِ كتاب الهواجسْ،
وللحبّ كوني…
ملائكةَ الحِسِّ بين العرائسْ،
ألا فاهزئي بالعواصفْ،
وهُبّي إليها بحلو المعازفْ،
وقولي لها اليومَ إني حبيبكْ
لنمحُ الفوارقْ
ونُبعِدَ عنْ بابنا كلّ طارِقْ،
وننسى المآزِقْ،
فلا وقت نُمضيهِ … بين الحرائقْ…
لماذا؟؟؟؟؟؟؟
لأني أُحبّكْ
*********
عادل سوالميّة

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. مات الاتي **** جاء الفاني
    والاتي هو نفس الاتي
    لايجري فيف ماء ولا وادي
    ولا يحتويه الا المنادي
    فمن يزوره الجاني
    ليوصل لنا محبوبة الوادي
    وانا اغني وانادي
    ولا عتاب لمن لا ينادي
    لكنني اقصد عودة الداعي
    فيدعو خالي خليفة على المعادي
    يا سلطان الوادي
    ابا سلطانة الوادي
    رغم كره الجاني
    وولديه مروان والشافي
    اما انا فقد عقدت ونا شدت
    عشيقة القلب زهراء
    سلطانة الوادي
    واهديت ما اعرف
    قالت : هات يا ولهان الوادي
    02/03/2014 بجامعة ورقلة

  2. رائعة بارك الله فيك وفي قلمك
    سعيد بمكوثي في هذه الروضة البهية..
    هنا
    أنا مستعدّ لأفنى بعشقكْ،
    لأحيى بعشقكْ،
    لأسقي العذابَ دمائي لأجلكْ…
    لأحيا..
    خالص مودتي

  3. الشكر موصول للرائعين عبد الوهاب ومحمد تمار … أنا سعيد بكما وأن تعجبكما خربشاتي …شكراجزيلا لكما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق