الشعر والأدب

قصيدة : ياقلب . للشاعر / محمد عبد اللطيف الحريري , سوريا

يا قلب

يا قلب كم عانيت من ألم الهوى

و كم اجترعتَ المرَّ من كأس الجوى

تعلو المتاعب و الهموم جسيمة

و ينال منك البؤس يصرعك النوى

يا قلب يمْلؤك الذي لا ينتهي

حزنٌ مكينٌ في جواكَ لقد أوى

عجباً أيا قلبي يسود معذِّبي

هذا الذي كلَّ المظالم قد حوى

و حوى الجمال مع الفتون و رقَّةٍ

إذ كان داءٌ إذ بها كان الدوى

فمتى النهايةَ يا فؤادي فارحمي

قلبي الذي قد صار منزوع القوى

يزداد شوقيَ كلَّما شمشٌ علتْ

آتِ.. بها يا من على العرش استوى

فلهيب وجدٍ هيَّجتْ من أشعلت

ببعادها أحزان قلبٍ قد هوى

هيّا اغفري الذنب الذي أذنبته

لولاك ما ضلَّ المتيَّمُ ما غوى

إنّي أرى عينيك تخفي ما ورى

فكذا فؤادك للعيون لقد روى

فالكبرياءُ لقد ورت أشواقها

بات السؤالُ أعودةً هل يا تُرى

بعد الجفاف فهل يحين غيثها

فمتى تغيثي من اليك قد إلتوى

فنوى على الإخلاص قلبي و اهتدى

يا ليته للقلب يوماً ما نوى

ينوي السلام فهل ينال مناله

و يغادر البؤس الذي هدّ القِوى

تأتي التي بجفائها قد أشعلت

قلبي الذي ببعادها لقد انكوى

البحر الكامل

محمد عبد اللطيف الحريري

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق