أخبار مجلة همسة

سعيدة جمال المغربية .أتمنى ان ينطلق صوتى من خلال مهرجان همسة القادموسط النجوم تكريم المخرج يسرى نصر الله فى مهرجان الأقصرعندما بكت ليلى علوى فى مهرجان الأقصرمحمد شرف يغادر العناية المركزة والأب بطرس دانيال يهديه آيات قرءانيةجانجاه ..شقيقة سعاد حسنى .ماذا بعد استغلال اسم شقيقتها الراحلةدار همسة للنشر تتألق بأكثر من 35 إصدارا فى معرض القاهرة للكتابوفاة الفنان أحمد راتب إثر أزمة قلبية مفاجئةوداعا زبيدة ثروت قطة السينما ورحلت صاحبة أجمل عيونمجلة همسة تطلق شعارها لمهرجان العام القادم ويحمل اسم سمراء النيل مديحة يسرىبالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنة

مفاتيح بلا أبواب .مسابقة القصة القصيرة .بقلم / كامل خلف الدليمى من العراق

Share Button

قصه قصيره
كامل خلف الدليمي
العراق
……….مفاتيح بﻻ أبواب..
وجدته…وعﻻمات الحزن تمزقه
ودموع توقفت فوق تجاعيد وجهه .وتأبى الرحيل
كان ينفخ المه الذي في داخله مع دخان سيكارته رخيصة الثمن
وكانت في يده مجموعة مفاتيح..وكان يريح ظهره على بقايا بيت
لم يتبقى منه سوى بابه الخارجي..ﻻشيى غيره
رأيته…مهموم جدا…وقد اكل الدهر وشرب.على مﻻبسه…وحذاءه الممزق.بل اكل وشرب حتى على بشرته..
استملكني الفضول..فقلت له..ماهي قصتك
صرخ في وجهي وكانه بركان لحظة انفجاره..سؤالي له
كان خلف صمته..غضب…انسان بﻻ وطن
وقف واشار لي باصبعه على ذلك الباب المتبقي..من ذلك البيت
وهو يصرخ..في قمة ثورة غضبه
اتعلم….اتعلم
كان خلف هذا الباب
بيت
كان خلف هذا الباب..الف قصة عشق وحب
كان خلف هذا الباب.ذكريات طفوله…تتأرجح فينا نحو سماء البراءه
كان خلف هذا الباب….وطن صغير….يعشق ابناءه
وتطوقه اشجار الكاردينيا
وجاء الطوفان….ورحل الوطن…ورحلت الدار..وتﻻشت الذكريات
في عقولنا.،من هول الموقف
كل شيئ.رحل…
وجئت ابحث بين الركام.عن ذكريات….طفولتي
فتحت متاريس ذلك الباب…لكن لم اجد خلفه شيئ سوى ضباب
وارض جرداء…تخلو..من كل شيئ…فقط اطﻻل حياة كانت ها هنا
هنا..،عكازة ابي
هنا..مغزل امي وﻻزالت بقايا الصوف تحن لحركات اصابعها
هنا دفاتر اخوتي الصغار….والعابهم البريئه
هنا…بقايا من صور عرس اخي
وهنا…مفاتيح ذالك البيت.
بقيت…منبهتا…يقتلني اليأس
صرخ رحلت كلها
رحلت وفتحت ذلك الباب.،.ورمى المفاتيح بعيدا
وقال
لم نعد بحاجه لها..،فﻻابواب تغلق بعد الان في وطني
فكل شيئ فيه….استباح…..حتى ماخلف اﻻبواب المغلقه

Share Button

تعليقات

تعليقات

همسه 2016/01/25 4:56م تعليق 0 271

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *