أخبار مجلة همسة

بالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنةعاجل ..ننفرد .تصدعات بالجهة اليمنى لسد النهضةوفاء الفنان ممدوح عبد العليم إثر أزمة قلبيةبالصور” مـادلـين طـبـر”  تـحصد الجـائزة الثامنه لعام 2015 بــــ مهرجان اوستراكا الدولىالحلقات المفقودة فى مقتل الصحفى تامر بدير ” مادلين طبر ”  لـــــ همسه   فريق عمل  ” ابله فاهيتا ”  موهبون” امير الغناء العربى ”  يدعو لتنظيم حفلات ”  بشرم الشيخ  “مـنـار  تـنـتـهى مـن تسجيل ” خمسة فرفشة “الإمارات لبريطانيا الإخوان جماعة إرهابية أو وقف جميع الصفقاتالحملة الشعواء ضد الفنانين  من يقف وراءها بقلم / فتحى الحصرى

انضم الى صفحة همسة على الفيس بوك

Please wait..10 Secondsمجلة همسة

أمين الزاوي يعتبر قدور محمصاجي كاتبا من جيل العمداء

Share Button

من مكتب الجزائر براضية منال

وصف أمين الزاوي الكاتب الجزائري قدور محمصاجي بأنه عميد الكتّاب الجزائريين واعتبره كاتبا كاملا درّس لأجيال الكتابة ممن جاء في زمنه أو من عاصره أو من التحق بالكتابة وقال الزاوي:”قدور محمصاجي كاتب حضاري بكل ما تحمله كلمة ”حضارة” من معنى في سلوكه الاجتماعي، في الصداقة، في علاقته بالمرأة و زوجة وابنة ورفيقة وحفيدة وجارة، في علاقته بالمدينة تراثا ماديا ولاماديا مثقف من تبر نادر ذهب من عيار آخر”.

اعتبر أمين الزاوي أن قدور محمصاجي ”كاتب مسكون بنار الكلمة الوقادة لا يعيش إلا في الكتابة فالكلمات هي الحبل السري الذي يجمعه بالحياة” و خلال تكريم محمصاجي بالمكتبة الوطنية الجزائرية من قبل جمعية ”لوني أرزقي”: قال امين الزاوي ”لا يمكنني تصوّر قدور محمصاجي بعيدا عن الكتابة أزيد من ستين سنة من الكتابة ولا يزال يفاجئنا يوما بعد يوم آخرها رواية جديدة ستصدر له في أزيد من خمسمائة صفحة قريبا عن منشورات القصبة” مضيفا: ”حين كنت على رأس المكتبة الوطنية كان ذلك عام 2006 أقمنا له حفل تكريم كبير وعلى هامش التكريم نظّمنا معرضا لكتبه فاكتشفت لأول مرة بأنه أول كاتب جزائري يترجم للصينية وحين سافرت بعدها إلى بكين سألت في الجامعة عن الكتّاب الجزائريين المعروفين لديهمـ فكان قدور محمصاجي الوحيد الذي ذكر اسمه من قائمة الكتّاب الجزائريين جميعا ممن يكتبون بالعربية وممن يكتبون بالفرنسية”.

وحسب الزاوي فإن قدور محمصاجي: ”ورشة حقيقية مفتوحة وكاتب موسوعي بامتياز دون أن يفقد عمق الكتابة حيث كتب في الرواية فكانت روايته ”مقهى والدي” واحدة من أجمل ما كتب وفي الأدب الروائي الجزائري و كتب في التاريخ فكان كتابه عن الأمير عبد القادر كتابا يجب أن يقرأه الجميع فيه وقفة عند هذه الشخصية في شبابها وطفولتها حيث نكتشف أشياء وتفاصيل مثيرة ومدهشة عن حياة الأمير كتب في الأدب الشعبي وخاصة عن خصوصيات الثقافة الشعبية في الجزائر العاصمة، هو العاصمي ابن القصبة حتى وإن كان من مواليد سور الغزلان فطرح من خلالها صورة الحياة الاجتماعية والأسرية واللغوية والإبداعية في العاصمة بكثير من الرهافة والذكاء المدني والمديني، كتب في المسرح الإذاعي، كتب السيناريو”. وأضاف: ”على قمة 82 سنة لا يزال قدور محمصاجي يحضر أسبوعيا في الصحافة كل يوم أربعاء في صفحته المعنونة بـ ”زمن القراءة” بجريدة الاكسبريسيون، يقرأ الكتب الجديدة ويعود لقراءة القديمة ويقدّم قراءات مثيرة لما ينتج، لم يمنعه العطب في العينين من مواصلة القراءة والكتابة بجد ومثابرة وقد أصدر كخلاصة لهذه الصفحة كتابا بالفرنسية بعنوان ”بماذا تفيدنا الكتب” وعاد الزاوي لمسار محمصاجي الثقافي باتحاد الكتّاب الجزائريين بداية الستينيات وهو أحد مؤسسيه في أكتوبر 1963 حيث شغل فيه منصب نائب للرئيس الذي لم يكن سوى مولود معمري وقال : ”في هذه الفترة كان الاتحاد صورة عن الجزائر الثقافية التي نحلم بها اليوم جزائر التعدد اللغوي جزائر التفتح والتعايش الثقافي دون إقصاء في هذا الاتحاد كان يجلس مولود معمري إلى جانب جان سيناك إلى جانب محمد العيد آل خليفة و الجنيدي خليفة، و مراد بوربون، و مفدي زكريا. من كتّاب بالعربية والفرنسية والأمازيغية، كان همّهم الوحيد هو الدفاع عن حرية التعبير واحترام الجزائر التي كانوا يحلمون بها كبيرة ومتعددة ومعاصرة وديمقراطية”. وختم الزاوي قائلا: ”اليوم علينا كجيل جديد من الكتّاب أن نقرأ من خلال قدور محمصاجي تجربة هذا الجيل جيل العمداء تجربتهم في أصول العمل الثقافي وفي الاحترام وفي حب الجزائر وفي أخلاق المعاملات الديمقراطية نعم قدور محمصاجي آخر الكتّاب الذين علّمونا درس الاختلاف ودرس النضال الثقافي9556_891552690952990_7198433527522122693_n

Share Button

تعليقات

تعليقات

2016/01/14 7:50م تعليق 0 81

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاركنا علي الفيس بوك

شاركنا علي الفيس بوك