أخبار مجلة همسة

بالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنةعاجل ..ننفرد .تصدعات بالجهة اليمنى لسد النهضةوفاء الفنان ممدوح عبد العليم إثر أزمة قلبيةبالصور” مـادلـين طـبـر”  تـحصد الجـائزة الثامنه لعام 2015 بــــ مهرجان اوستراكا الدولىالحلقات المفقودة فى مقتل الصحفى تامر بدير ” مادلين طبر ”  لـــــ همسه   فريق عمل  ” ابله فاهيتا ”  موهبون” امير الغناء العربى ”  يدعو لتنظيم حفلات ”  بشرم الشيخ  “مـنـار  تـنـتـهى مـن تسجيل ” خمسة فرفشة “الإمارات لبريطانيا الإخوان جماعة إرهابية أو وقف جميع الصفقاتالحملة الشعواء ضد الفنانين  من يقف وراءها بقلم / فتحى الحصرى

انضم الى صفحة همسة على الفيس بوك

Please wait..10 Secondsمجلة همسة

لقاء عابر ..قصه قصيره بقلم / احمد بيومى

Share Button

احمد بيومى
..بعد عشرين سنه من الفراق قابلتها صدفه ذات مساء ..
كنت اجلس على مقهى فى شارع خالد ابن الوليد احتسى فنجان من القهوه البرازيلى .
.عندما لمحتها من خلف زجاج احدى المحلات تتسوق فانشغلت بالنظر اليها عن الزحام حولى ..لم يكن من الصعب ان اتذكرها .
.لقد تهدل صدغاها قليلا وزاغت عيناها قليلا ..بل وذبلتا كثيرا ..شعرت بالدهشه انها مازالت تذكرنى ..عندما رايت شفتاها المتشققتين وهى تبتسم لى من خلف الزجاج .. كانت ترتدى جوب اسود طويل يغطى منها السافين .. فوقه بلوفر ازرق قديم واسع كثيرا …كان اصدقائى يقولون دائما انها ممسوحه الظهر وناشفه …ليس لها تضاريس بارزه ..ولكنى كنت اميل اليها كثيرا وانتظر ابتسامتها من حيث اسكن فى الطابق العاشر .. وهى تقف فى السطوح المقابل ..فاراها يمامه وانا صقر ..ولكنى لم اهاجمها يوما ..كانت ذات ابتسامه تتالق فى الشمس .. فيبدو اننا معلقان فى الفضاء ولن ننزل منه ابدا ..ولكنها كانت كلما شاهدتنى انظر اليها اسرعت بالنزول وتتركتنى معلقا فى الفراغ وحدى.. ولا انسى طعم السعاده والبهجه التى كانت تحتل صدرى لمجرد رؤيتها تبتسم.. وهى نفس البهجه التى اشعربها الان رغم الابتسامه الواهيه.. وعشرين عام مضت ..و رغم الشفتين اليابستين المشققتين المرهقتين المتعبتين .. ورغم ان ابتسامتها لم تعد ينفس الاتساع ولا العمق ورغم انها فقدت بريق العنين واتساعهما ….نعم فقدت جاذبيتها كانثى .. مثلما قلت حلاوه كل الاشياء ..ولم يبقى على حاله الا الضجر ومذاق القهوه …فدفعت الحساب وانصرفت ..دون ان اعيد النظر اليها او حتى اودعها ..فحتى انا تغيرت كثيرا ..انتهت ..احمد بيومى .

Share Button

تعليقات

تعليقات

همسه 2015/04/30 9:19م تعليق 0 230

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاركنا علي الفيس بوك

شاركنا علي الفيس بوك