ط
طبيبك الخاص

تناول هذا المشروب يوميا يدمر منيا الأنسان .. وأضرار تأكل المنيا على الأسنان

تآكل مينا أسنانك يمكن أن يؤدي إلى الكثير من مشكلات الأسنان، وبمجرد أن تتآكل المينا، فإنها لا تنمو مرة أخرى، وبالتالي تصبح أكثر عرضة للتسوس والتلف.

وكشف طبيب الأسنان الدكتور الهندي بوزيتش بوزيك أنه لا يجب على الأشخاص تجنب شرب ماء الليمون تماما، ولكن يمكن اتخاذ بعض الخطوات اللازمة لمنع تآكل المينا، بحسب ما ذكر موقع “تايمز ناو نيوز”.

كما أن شرب ماء الليمون طوال اليوم يمكن أن يزيد من الضرر، لذا يجب استخدام “السواك” لتقليل الاتصال بين ماء الليمون الحمضي والأسنان، ما يساعد على منع تآكل المينا وأيضا شطف الفم جيدا، لأن هذا يحيد الحمض ويزيل أي بقايا، والابتعاد عن تنظيف الأسنان مباشرة بعد تناول هذا المشروب والانتظار لمدة 30 دقيقة للسماح للمينا بإعادة التصلب.

ومن الأفضل أيضا استخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد، ما يساعد على تقوية المينا وتوفير حماية إضافية ضد التآكل الحمضي.

وإذا لم تتخذ الخطوات اللازمة، فقد يؤدي ذلك إلى تآكل المينا بشكل نهائي.

كيفية تأثير تآكل المينا على صحة الأسنان؟

زيادة حساسية الأسنان:

يتسبب تآكل المينا إلى كشف العاج الأساسي الذي يحتوي على أنابيب تؤدي إلى عصب السن، وهذا يزيد من حساسية للأطعمة والمشروبات الساخنة والباردة والحلوة والحمضية، وبالتالي الشعور بالألم والانزعاج.

تسوس الأسنان:

تعمل مينا الأسنان كحاجز وقائي ضد البكتيريا والأحماض، ولكن عندما تتآكل، تصبح الأسنان أكثر عرضة للتسوس والهجمات البكتيرية والأضرار الحمضية.

تغيير اللون:

المينا المتآكلة تكشف العاج المصفر أسفلها، وهذا يجعل الأسنان صفراء وتفقد لمعانها الطبيعي.

كسر الأسنان:

يؤدي تآكل المينا إلى رقة الأسنان، ما يجعلها أكثر عرضة للتشقق والكسر، ويمكن أن يسبب أضرار هيكلية وفي هذه الحالة قد يضطر المريض إلى الخضوع لإجراءات ترميمية.

ركود اللثة:

مع تآكل المينا، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تفاقم انحسار اللثة، وبالتالي كشف المزيد من جذر الأسنان، وهذا لا يزيد من الحساسية فحسب، بل أيضا من خطر الإصابة بأمراض اللثة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى