مسابقة الشعر

جفروش .خاص بملحق مسابقة همسة الدورة الثانية ( الحر) للشاعرة /أسماء الجلاد .مصر

خاص بملحق مسابقة همسة الدورة الثانيةشعار
مسابقة الشعر الحر
جفروش
شقىُّ طاف بالاعطافِ
سعياً ماحياً ذل البرية
هدهدالصخرَ برفقٍ يحتسى منه الصلابة
قاهرُ الوَحشَةِ عصفورٌ مغرد
لم يَعِ معنىٍ لبؤسٍ
لم يعِ معنىٍ لفاقة
يرتدى حُلةً من خيطِِ نورٍ كالمسلات أبينَ الإنكسارا
يرتدى بنطال زهو وقميصاً من حصافة
وعلى ر أ سه قُبعةٌ غيمةُ من غيرماء
مهده صخب الشوارعِ
ووسادته الهواء
مكفهر الوجه لكن سمتُه سمت النقاء
وعلى الشفة ابتسام
وعلى الثغر غناء
طفل باريس المغرد
لحنه لحن البقاء
أقبل التاريخ منه ثم ولى فى ازدراء
طفل باريس المغامر لا يعى معنى الشقاء
هو للأيتام أب واحةُ من غير ماء
وظلال تحتويه عندما يعلو الرجاء
يشجبُ الخوف ويمضى
سابرا ًغور الدياجى ألف هكتارٍ سيعبُر
محترقًاً من غير نار
طفل باريس المحارب ثائرا ضد الطغاة
يشجب الخوف ويمضى حاملاً طوق النجاة
لا لكى ينجو ولكن كى يُعلمنا الحياة
طفل باريس المشاكس
يحملُ الآن السلاح
طفل باريس المقاوم يقدح الآن الزناد
جفروش..
صوتك الصاخب أعلى من صوت السلاح
أنت حىُّ فى وجوه الأبرياء الأتقياء الأنقياء
لم تمت فيك الطفولةُ مات فى ضمائرنا الحياء
نستحى نعلنُ أنَّا ها هنا أشلاء موتى
او ظلال من عفاء
نستحى نرسم زهرة فوق أشلاء رفاتك
نستحى ننظم شعراً فيك يا رمزالنقاء
ووسيمٌ ينتعل حذاء والده
ظن أن النعل بيتا أوحساءً أو كساء
ظن أن أباه حىُّ طوقته يدالسماء
أودعته الشمس دفئًا
ثم القته يبابا ً
فى العراء
مد طرف الليل كى تدفئه النجوم
غابت النجمات غامت فى محاجرها العيون
طفل سوريا يشخبُ الآن الدماء
ملحووظة ……..جفروش طفل فى الثالثة عشر من عمره وهو احد شخصيات رواية البؤساء لفيكتور هيجو
وسيم هو طفل سورى مات على الرصيف وهو ينتعل حذاء والده 2013
أسماء محمود الجلاد من مصر

Facebook Comments Box

admin

فتحى الحصرى كاتب صحفى عمل بالعديد من المجلات الفنية العربية . الشبكة .ألوان . نادين . وصاحب مجلة همسة وناشر صاحب دار همسة للنشر ورئيس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange