ط
اعمالالشعر والأدب

سُحقاً للريح….للشاعرة أسماء الجلاد من مصر

        سُحقاً للريح….

فى أى فضاءات الكون تعيش

أو تقبع يا قلبى الدرويش

تبنى أفلاكا ًومسارح ومرافىء

وتخال الأفئدة عروش

ترسم داخلها أوطانك

ترفع أبنية وتخط مسالك

تمخر فى بحر مهالك

وتقاوم بالصوت العالق فى أقبية الروح

وتفوح بالصمت المبحوح

يا وطنى يا مرجاناً فى قاع الروح

فى أى فضاءات الكون تعيش

أو تحيا يا وطنى الدرويش

فى أى الأصداء الأضواء الأنواء

الأهواء سَتَعلَق

من أى ثقوب بالسقف ستنهض

كى ترفع رأسك

هذا المحنى منذ عصور

راقب خطواتك يا وطنى الامهق

فى ضوء الشمس

لا تقوى أن ترفع بصرك

وتصارع أفكارك أفكارك

وتُقلِبُ اشعارك هذيانا ً

فى الروح

كالطيرالمذبوح لتوه

يرفع رأسه منتشياً

ليموت شجاعاً منتصراً

يا عبق التاريخ توليت

وتركت لنا الرائحة العفنة

تسرى فى الشريان كغازمسموم

53

نتنفسه رمقاً رمقاً

بالكاد سيُحينا بِضعاً

ثم يهاجمنا الصمت المطبق

يا وطنى يا شعباً مرهق

تتلقفه الريح

اضنتك سنين االصمت

وحين نطقت

دميت فيك الروح

فتزهق روحاً تلو الروح

وتقاوم ألسنة الغزو المفضوح

بسلاح الأنصال البيضاء

تخليت عن الشدو المسموح

يا وطناً أمسك بالضوء

كى لا يفلت من بين يديه

أطبق كفيه على ضوء الليزر

كى يبتُر أعضاءً فسدت بالجسد المعلول

لكن طبيبك خانته يديه

واستخدم تقنية هزلية

كى يبتر أوصالاً للفكر

وأوصالاًبالروح

أمضى امسيته يتغزل فى علم التشريح

فى غزل مسموح ٍ وصريح

غافلنا فى لحظة سهو خاتلنا

ومضى بيديه يسابق

أسلحة السّياف

عناقيد الموت

وطيارات من دون الطيار

فالضوء صار لنا سيفاً

أنصالاًللتعذيب وللتجريح

وللذبح المعلن

وبرغم علانية البتر

لا نقوى أن نصرخ فى وجه الريح

لا نقوى ان نطلب عوناً

سُحقاً للضوء المعلن

سُحقاً للريح

 940975_375724465874569_569883051_n

admin

فتحى الحصرى كاتب صحفى عمل بالعديد من المجلات الفنية العربية . الشبكة .ألوان . نادين . وصاحب مجلة همسة وناشر صاحب دار همسة للنشر ورئيس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange