ط
مسابقة الشعر العمودى

قصيدة ( أحجية الحزن) مسابقة الشعر العمودى بقلم / بن دريهم أحلام. الجزائر

خاص بالمسابقة
القصيدة العمودية:
الإسم الحقيقي:بن دريهم أحلام
الجزائر
الإسم الإفتراضي:إلهام نور

أحجية الحزن:
لا تعْذِليني فَحُزْني ليْس ينقَطعُ
وجُرْحيَ الغضُّ مهْما جفَّ ينْهمِعُ

فَصَدِّقيني أَنا والحزنُ مذْ زمنٍ
نُؤانِسُ الصمتَ نَحْيا فيهِ نهْتزِعُ

أبْكي هُمومًا بحَجْمِ الأرْض أَسْكبُها
في كاسةٍ ثمّ أحْسوهَا وأضْطجِعُ

لا شيء مِنها تَناءى عنْ دمِي وفمي
هيَ القصيدُ الذي يُؤْتى بهِ الجَزَعُ

أَطْعَمْتهُ مُهجَتي ما كنتُ أرفُضهُ
إِنْ كان مَنْ قدَّرَ الأحزانَ يمْتَنِعُ..

مَشْغولةٌ لا أرَى في حِمْلِهِ وَهَنًا
وكنتُ مَسْرورَةً مهْما طَغى الوَجَعُ

بُنَيَّتي هذهِ الدَّمْعاتُ.. حارِقَةٌ..
فلتنظري ها هِيَ البَسْماتُ تتَّسِعُ!

وأمْنياتي دروبٌ ليْسَ يَبْلُغُها
سِوى خيالٍ على كَفّيَ يجْتمِعُ

ترنيمةٌ تجْرحُ الخفّاقَ تنْزِفُهُ
وتشرَخُ النّاي إنْ أَوْدَتْ بهِ الخُدَعُ

كمْ مِنْ رجالٍ أضاعُوا درْبَ عَودتِهِمْ
اذْ غامَرُوا في بِحارِ الحُبِّ وانْخَدعوا

هذا الهَوى عبَّأَ الكاساتَ عتَّقَها
واسْتَوْقدَ السُّكْرَ في أشجانِ مَنْ جَرَعُوا

يا طِفْلَتي.هذِه الأشْعارُ مِشْنقةٌ
للصّمتِ أُعْتِقُها لحْنًا وأستَمعُ

عايَنْتُ فيها بُكاءَ القلْبِ مُذْ وُلِدَتْ
تُسايِرُ الحزْنَ أَطْوارا وتَنْقَشِعُ

أنْفقْتُ عُمْري على صَبْري بِلا كلَلٍ
بعضُ اصْطِباري كؤوسٌ مِلْؤُها ورَعُ

ولَمْ أجِدْ غيرَ هذا الكأسِ أرْشُفهُ
فصاحَبَ الدَّهْرَ مِنِّي الدّمعُ والقَنَعُ

وليسَ كُلُّ الذي ألْقاهُ طابَ وما
كلُّ الذي صادَفَتْ عَيْنايَ يلْتَمِعُ

مَعادنُ الناسِ أصْنافٌ لَها ثَمنٌ
ولَمْعةُ الصِّدقِ مَنْ بالسِّعْرِ ترتَفعُ

فلاَ تَغُرَّنَّكِ الدِّفْلى بِطَلْعَتِها
وفي حَشَاها سُمومُ الأرْضِ تَنْزَرِعُ!

إلهام نور

admin

فتحى الحصرى كاتب صحفى عمل بالعديد من المجلات الفنية العربية . الشبكة .ألوان . نادين . وصاحب مجلة همسة وناشر صاحب دار همسة للنشر ورئيس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange