مسابقة الشعر العمودى

قصيدة : كم أراك جميلا . مسابقة الشعر العمودى بقلم / أحمد عباس محمد عبد المولى . مصر

الاسم :أحمد عباس محمد عبد المولي
اسم البلد : مصر
لينك صفحة الفيس بوك https://www.facebook.com/profile.php?id=100003088635067
رقم الواتس ٠١٠٩٤٤٦٦١٦٢
عنوان القصيده :عذاب الحب
نوع القصيده :شعر فصحى عمودي
القصيده:
كم أراكَ جميلاً!!!
أفي الجمالِ هناك الأفضلُ.

انت اجملُ من الجمالِ
وعلى الجمالِ تتفضلُ.

وإن كان القمر يطوف بوجنكِ
فهذا القمرُ في الجمالِ مُنعمُ.

أرى كواكباً انت شمسَهمُ
أراك وحدك كُل العالمُ.

فيا قاضي الحُب انصفني
فقلبي بُحبها ظالمُ.

ترك فياّ نبضاً مُتسارعاً
وترك الأنفاسَ لانفاسِها تعشقُ.

وأرى عيني هائمةً بأفلاكها
وكُل شيئٍ فيها للروحِ مُقدسُ.

هل لسبيلها من سبيلٍ؟؟
ام أن ذنبي اني لها عاشقُ.

مُتيماً في آلِ البشرِ عازفاً
عن سِواها وسِواها محرمُ.

وكأن قلبي لا يستجيبُ لغيرها
وكأنهُ مملوكاً وفؤادها المالكُ.

ومغيبً رغم عينٍ باصرةً
تأبى بصيرتي أن لغيرها تُبصرُ.

مُعذبً بغير نارِ جُهنمٍ
فنارِ حُبِها أكثرُ ما تُحرقُ.

وجنةِ الفردوسِ تعلوا منازلٍ
لكن جِنانُها صارتْ أبعدُ.

وفي غيرِ ودٍ تُناشدُ روحيا
أن يا فلان دون أسمى تنطِقُ.

تأبى حروفها ان تُرددنّ أسميا
وحروف أسمُها بنقشٍ تُحفرُ.

ما فيكي من كبرٍ اليوم صناعتي
هُلِكتُ من صُنعٍ عليا يُزمجرُ.

ورغم ما فيكي من قسوةٍ
وما قالهُ الجمعُ أنك صالدُ.

تلين أصلادي ويهوي فؤادي
في الناسِ موجوداً وأمامُكِ غائبُ.

مُقيداً بغيرِ قيدٍ فالوِثاقَ بداخلي
لن ترى الأنامُ قيدي حتى يُساعدني ساعدُ.

وأن أخبرتُ أحدا بخبري
فأنهُ علي خبري ليصيرنّ عائبُ.

وإن كِلتُ بميزانِ صبراً اعظماً
لأفضتهُ! وإن صِرتُ باقِ عمري صابرُ.

فتحى الحصرى

فتحى الحصرى .كاتب ومصور وصحفى عمل لأكثر من ربع قرن بالمجلات اللبنانية الشبكة وألوان ونادين . صاحب دار همسة للنشر والتوزيع .وصاحب موقع مجلة همسة ورئيس ومؤسس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى