الرئيسية » مسابقة القصة القصيرة » رحلت حبيبتى . مسابقة القصة القصيرة بقلم / زينب احمد الثاقب فؤاد من مصر

رحلت حبيبتى . مسابقة القصة القصيرة بقلم / زينب احمد الثاقب فؤاد من مصر

مسابقة الأدب ‘ قصه قصيره بعنوان ” رحلت حبيبتي ”
الأسم ‘ زينب احمد الثاقب فؤاد
العنوان ‘ مصر – قنا
التواصل 01123503525
‏’ رحلت حبيبتي ‘
رحلت عنه وتركته وحيدا ، يطارد وجودها ،وجهها ،بسمتها ،بكاءها
وكثيرا ما يطارد طرق الموت ولكنه لا يموت ، يريد أن يلتقي بها مجددا في حياة الخلود ، ظنا منه أن الموت يقربه منها ، فيعود مجددا لتحتضن نظراته أعينها وتتسابق خطواته مع خطواتها ويتقاسما الفرحه سويا ، كثيرا ما كانت تغفو عينيه ليراها – ليعيش معها وبمجرد أن يستيقظ من غفوته ، يصحو علي حقيقة رحيلها فيقاسي مرارة الوحده
ويلها الفرقه تميت القلب حتي وإن كان لا يزال ينبض ، ولكنها ليست نبضة حياه …إنها نبضة رفض الحياه ، وكيف لقلب أن يحيا طالما فارقته الروح ، هذا ما يشعر به الوحده والآلام تتجسد أمامه كلما تذكرها ، أسطورة العشق تبقي ببقاء الحياه
ويلها النفس كم تشقي ، كم تعذب ، كم تقهر ؟ آلاف المرات
ولا يدري أحد ولا يتخيل كم هو مؤلم … آلام تقتل بلا سكين والآنيين لا يصدر صوتا … فقط تشعر به الروح
ولا يزال يسير بين الطرقات تائها شريدا ، تبصر عينيه ولكنه لا يري ، يسير في عمق الظلمات ويتجسد أمامه ما جري وما فات ويجري بسرعة البرق وكأنه سينقذها من الممات ، لتقف قدميه فوق قبرها ويصمت لحظات …ثم تنهمر الدموع من عينيه ويصرخ يناديها حبيبتي تسكنين تحت التراب وتتركيني أقاسي العذاب ، وهكذا ظل يتحدث إليها ويشتكي لكن دون جدوي فالأموات لن يعودوا بالنداء
والأحياء لن يموتوا بالرجاء
هذا هو الألم الذي لا يرحم
وهذا هو الفراق الذي يأتي علي غير موعد

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

سخرية القدر . مسابقة القصة القصيرة بقلم / أمينة بريوق من الجزائر

سخرية القدر:   هي و هو . أمينة بريوق..الجزائر      هي ، كانت بحيرة راكدة لم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *