الرئيسية » الشعر والأدب » مقالات وأعمده » كارثة ’’القواقع’’ وراء ارتفاع سعر الليمون

كارثة ’’القواقع’’ وراء ارتفاع سعر الليمون

اتجه عدد كبير من أهالى مديرية التحرير بالبحيرة إلى المسؤلين بوزارة الزراعة وأجهزة المحافظة حيث أصابتهم بالذعر وقلة الحيلة  لما يحدث بأراضيهم بسبب كارثة القواقع .

ظهرت القواقع منذ 3 أعوام بأعداد قليلة غير مؤثرة للغاية ولكن العام الماضى تزايدت أعدادها بطريقة مهولة حيث تجاوزت المئات حول كل شجرة واستوطنت القواقع مايقرب من 40 ألف فدان من أكثر من قرى وهما (الكفاح ’ العزيمة ’ المعركة ’ النجاح ’ عين جالوت) .

أوضح المركز القومى للبحوث لمكافحة القواقع الزراعية أن القواقع تضع بيضها بمعدل من 80 إلى 100 بيضة فى حفرة على عمق 5سم أسفل سطح الأرض إلى جوار جذور الشجرة وبمعدل 6 مرات فى العام والبيض يفقس اواخر الخريف وبداية فصل الشتاء وتكون أشهر الشتاء أكثر الفترات نشاطا للقواقع حيث أشهر الصيف أقل نشاطا لها .

وأشار التقرير الصادر فى نهاية ابريل الماضى أن أضرار القواقع على المحاصيل خطيرة جدا حيث أن القواقع تخرج يرقات غير كاملة شرهة للأكل فتهاجم وتتغذى على الشعيرات الجذرية للمذروعات الى ان تنضج وتكون غلافها الخارجى خلال الفترة الممتدة مابين 4 شهور إلى عامين .

كما قال أحد المزارعين ان من كثرة أعداد القواقع تستطيع تغطية الشجرة بالكامل لتبدأ فى النقر وتجريح الشجرة ممتصة منها الغذاء حتى تصل إلى الثمرة فتقوم بإحداث ثقوب بها وهو ماتحول إلى ظاهرة فى كل الأراضى وهو ماتسبب فى تلف المئات من الأشجار الموالح مثل ( الليمون’البرتقال’الخوخ’المشمش’الجوافة وغيرها .) حيث انخفض الانتاج لأكثر م 50 فى المائة عن الانتاج المعتاد , وقال ايضا ان الخراب الذى لحق بأراضينا هو السبب الحقيقى فى رفع سعر كيلو الليمون ووصوله إلى حوالى 40 جنيها لان أراضى مديرية التحرير تساهم بثلث انتاج الليمون والموالح على مستوى الجمهورية .

تحدث أيضا احد المزارعين انهم لجأوا إلى المسؤلين عن الجمعية الزراعية للوصول لحل بعد ان احتلت القواقع الأراضى ودمرت الأشجار ووصلت للمنازل وحلت بالخراب عليهم إلا انهم لم يحركوا ساكنا منذ أكثر من 3 شهور .large_1234179758

how-to-take-care-of-lemon-tree-w800-h600

 

تعليقات

تعليقات

عن أمنية محمود

شاهد أيضاً

هل هناك احتمال وجود حياة على سطح المريخ ؟ مقالة بقلم مادلين طبر

اذهلتني معلومة احتمال وجود حياة على سطح المريخ. وتساءلت هل يكفي وجود ماء واوكسيجين لاقامة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *