ط
مواضيع

مجلة همسة تواصل رسالتها نحو الشعر والشعراء فى الوطن العربى حوار رائع للشاعر/ أسامة المحورى أجرته عائشة المحرابى

1544161_458273787628693_262554873_n
الشاعر أسامة المحوري “

أحاول جاهداً مواكبة متطلبات المدارس النقدية دون إفراط ولاتفريط فليس كل مايقوله النقاد صحيحاً

أسامة المحوري شاعر مبدع يكتب الشعر العربي العمودي بحرفية عالية  حيث أشاد به العديد من كبار  النقاد والشعراء  العرب  كما فاز بالعديد من الجوائز الشعرية المحلية والعربية , حاولنا أن نقتحم أسوار حرفه عبر هذا الحوار الماتع

 

حاورته /  عائشة المحرابي

 

كسؤال تقليدي , من هو أسامة المحوري ؟

أسامة محمد عبدالله المحوري  من مواليد محافظة أبين قرية الجول 1985م حاصل على شهادة البكالريوس في اللغة عربية  , نشرت قصائدي في العديد من المجلات والصحف المحلية والعربية كما فزت بالعديد من الجوائز الشعرية  المحلية والعربية أيضاً ,  ولدي ديوان  بعنوان ” هدهد وألف نباً ” وهو تحت الطبع وسيصدر قريباً بإذن الله .

 

مارأيك بقصيدة النثر ؟.

أعتقد إن محاولة المزج بين هاتين الكلمتين تجعل المبدع يعيش في حالة ازدواجية سيئة للغاية , فربما جعلته يخطئ الشعر ولايصيب النثر !!  الشعر فن أدبي له سماته وخصائصه  التي يمتاز بها عن غيره والنثر كذلك وفي نظري أن محاولة الإصرار على تسمية الأشياء بغير اسمها يولد لنا فناً معاقاً  غير مكتمل فماهو من الشعر وماهو من النثر , لقد عرفنا خلال تاريخنا الأدبي أسماء شعرية رائعة وكذلك أسماء أدبية نثرية رائعة خلدها التاريخ  وكل منهم يقدر الآخر  فلا يلبس لباس غيره , أعتقد أن مايسمى بقصيدة النثر فشلت فشلاً ذريعاً كمسمى  ونجحت نجاحاً طيباً كفن أدبي نثري له مايميزه عن غيره ,

 

أسامة المحوري شاعر تقليدي  لم يأت بجديد , ما رأيك يهذه المقولة ؟

أما شاعر تقليدي فنعم وهي مدح وليس ذم  , فأنا أعشق الشعر الأصيل الشعر الذي تفوح منه رائحة لغتنا الجميلة الشعر الذي يربطنا بتاريخنا المجيد الشعر الذي  يطرب ويهز  ويؤثر , الشعر الذي  يشع حكمة  وفائدة  الشعر الذي يتفاعل معه الجمهور الشعر الذي  ينتصر للضعيف ويوصل رسالة المظلوم   ويكبح جماح الظالم ,  نعم أحاول جاهداً مواكبة متطلبات المدارس النقدية دون إفراط ولاتفريط فليس كل مايقوله النقاد صحيحاً , ولكن لا أحب أن يكون شعري الغازاً لاتفهم وذرات لاترى بالعين المجردة

والشعر إن لم يكن ذكرى وعاطفةً

.أوحكمةً فهو تقطيع وأوزان‏

 

أما عن الشطر الثاني من المقولة فاترك الإجابة للمتابعين من النقاد المنصفين  والشعراء المبدعين  وقد قالوا كلمتهم في شعري في أكثر من محفل  ولله الحمد .

 

 

 

برزت في كتابة الشعر العمودي , فهل تكتب شعر التفعيلة ؟

حقيقة حتى اللحظة لم أكتب من شعر التفعيلة مايستحق النشر , أكتفي بنشر رسائلي وأفكاري ومشاعري عبر بوابة الشعر العمودي الأصيل  , ومع هذا فأنا معجب بشعر التفعيلة وبالذات حين يأتي من المجيدين  .

 

 

كتبت  عن سوريا والعراق ومصر واليمن ,, هل على المبدع أن يواكب كل الأحداث السياسة شعراً وإبداعاً ؟!

المبدع هو جزء من هذه المنظومة المحيطة به فلا مناص له من التأثر والتأثير سلباً وإيجاباً  , لايستطيع المبدع الحقيقي أن يعيش في معزل عن قومه وأمته

فهو لسان قومه المعبر عن أفراحهم واتراحهم  , لا أزعم أن يراعي وأكب كل أحداث الأمة ولكنني حاولت جاهداً أن أكون موجوداً  بقدر المستطاع , كما أنني لا أحب أن يكون هذا الوجود  تكلفاً  لانه  يهبط بالمستوى الإبداعي للنص الأدبي ,  لا استطيع السيطرة على مشاعري  فمتى ما هزني الموقف اساقط شعراً .

 

 

ً تعاونت مؤخراً مع العديد من نجوم الفن الغنائي الهادف , حدثنا عن تجربتك ؟

شرفت بالتعاون مع مجموعة من الفنانين المبدعين أصحاب الرسالة النبيلة والفن الراقي من العديد من الدول العربية  وقد أنتجنا عدداً من الأعمال الفنية كان آخرها أوبأريت ” واقع أمة ” بمشاركة مجموعة مميزة من نجوم الإنشاد  كعبدالرحمن القريوتي وأحمد دعسان وغيرهم وهناك عمل فني ضخم  أتمنى أن يرى النور قريباً وهو بمشاركة كوكبة من نجوم الإنشاد  من السعودية وعلى رأسهم موسى العميرة ” أبو علي ” ومحمد الغزالي وغيرهم من المبدعين  وأنا على ثقة تامة أن الحرف الجميل حيت يمتزج بالصوت العذب يزداد جمالاً  ويصير أكثر انتشاراً بين الناس.

 

بمناسبة ذكرى المولد النبوي ماذا يهدينا الشاعر أسامة؟

قصيدة كتبتها عن رسول عليه افضل الصلاة والسلام وعلى آله وصحبه اجمعين

لحنها  عمار الشيخ كورال علي المصنف وايمن قصيلة

تقول

 

الخيـــــــــــر ُ بين يديهِ
والنــــــــورُ في مقلتيهِ

تفيــــــــضُ كفاهُ طهراً
صلــــــــى الإله عليهِ
صلــــــــى الإله عليهِ
صلــــــــى الإله عليهِ

http://www.youtube.com/watch?v=ciPbtK5JolI&feature=share

 

في ختام هذا الحوار ماذا يختار أسامة المحوري لمتابعي حرفه ؟

أتمنى أن يجدوا في هذا النص شيئاً من الشعر

                                   حيــــــــــــــــــــــــــــــــرة

ماجئتُ من مــــــــــــــــــدنِ الغيابِ إلا وتقتُ إلى الإيـــــــــــــــــــــ ـابِ

أتعبتُ كـــــــــــــــــــــــل َّ رواحلي بين اقتـــــــــــــــــرابٍ واغتـــرابِ

وذرعــــــــــــــــتُ آلامَ الحيــــــاةِ من العـــــــــــذابِ إلى العـــــــذابِ

لا الليـــــــــــلُ يـــــــدركُ ما أريدُ ولا النجومُ عــــــــــــــــرفنَ مابي !!

من أنت؟! وانتفض المــــــــــدى وقسـا الســــــــؤالُ على الجوابِ

أنا ذلك العطــــــــــــشُ المخيفُ يمصُ أثداءَ الـــــــــــــــــسراب!! أنا صـــــــــرخةُ العــدمِ العنيف تــــــــــدقُ قبضةَ كـــــــلِّ بابِ!!

جــــــاوزتُ حدَّ الأربعيـــــــــــــنَ وما بلغتُ بها نصـــــــــــــــابي!! وقــــــــرأتُ أسفارَ السنيـــــنَ فمــــــن سيقرأُ لي كتـــابي ؟!

دمعي ذنــــــــــــــــوبُ خطيئةٍ لن تستردَ إلى صـــــــــــــوابِ

ذاقت مـــــــرارت العقـــــــابِ ولم تذق حلـــــــــــــــو العتابِ

ويمرُ فــــــــــــــــوجُ الأمنياتِ على يدي مـــــــــــرّ السحابِ

يهدي جميلَ وعــــــــــــــــــودِه للأرض للزمــــــــــــــنِ اليبابِ

وبقيتُ مــــن وعـــــــــــــدِ المنى مابيـــــن شـــــــــــــكٍ وارتيابِ

وحــــــــدي أدون قصتي بالدامياتِ من الحــــــــــــــرابِ

مــــــــن أنت ؟! لغــزٌ غامضٌ شيٌ مــــــــن العجبِ العجابِ!!

 

 

كلمة أخيرة تود قولها ؟

أشكرك كثيراً أديبتنا الراقية عائشة المحرابي على هذا الحوار الجميل بجمال روحك الطيبة  .

 

 

admin

فتحى الحصرى كاتب صحفى عمل بالعديد من المجلات الفنية العربية . الشبكة .ألوان . نادين . وصاحب مجلة همسة وناشر صاحب دار همسة للنشر ورئيس مهرجان همسة للآداب والفنون
زر الذهاب إلى الأعلى